استنفار أمنى بمحيط محكمة زينهم بسبب حبيب العادلى
استنفار أمنى بمحيط محكمة زينهم بسبب حبيب العادلى

شهد محيط محكمة زينهم، استنفارًا أمنيًّا، عقب تلقي النيابة العامة إخطارًا رسميًّا بالقبض على وزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي.

وأكد قائد الحرس فـــى نيابة وسط بمحكمة زينهم، إخطاره رسميًّا بحضور «العادلي» إلى النيابة بمقر المحكمة؛ للتحقيق معه.

وكان «العادلي» يخضع للإقامة الجبرية بمنزله- منذ نوفمبر 2016- قبل أن تُصدر محكمة جنايات القاهرة حكمًا قضائيًا بالسجن المشدد 7 سنوات.

ولحظة تنفيذ الحكم؛ اكتشفت وزارة الداخلية هروب «العادلي» مـــن منزله، حيث أرسلت الوزارة- فـــى 15 مايو الماضي- خطابًا رسميًا إلى نيابة وسط القاهرة، يفيد بهروب العادلي أثناء تنفيذ الحكم الصادر ضده بالسجن 7 سنوات، فـــى قضية «فساد الداخلية».

المصدر : الدستور