أول تعليق لمنظمة التعاون الإسلامي على اغتيال علي صالح
أول تعليق لمنظمة التعاون الإسلامي على اغتيال علي صالح

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الإثنين، مراقبتها لتطورات الأوضاع فـــى العاصمة صنعاء مؤكدة دعمها للشعب اليمني.

ورحبت المنظمة فـــى بيان لها بالدعوة إلى الحوار أوضح الأطراف المعنية بحل الأزمة اليمينة، مكررة موقفها الثابت إزاء دعم السلطة الشرعية وحل الأزمة مـــن خلال المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل فـــى اليمن، إضافة إلى قرارات مجلس الأمـــن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216، وفق وكالة الأنباء الكويتية.

وشددت المنظمة على دعمها لـ«انتفاضة الشعب اليمني» وكل ما يصب فـــى مصلحته، معربة عن أملها بـــأن يتجاوز اليمن محنته؛ ليعود إلى «ممارسة دوره المحوري» بعيدًا عن الأجندة الطائفية، وبما يخدم مصالح المنطقة والأمة الإسلامية جمعاء.

المصدر : الدستور