الدول العربية تلبي دعوة "السيسي" وتعترف بمكافحة الإرهاب كحق للإنسان
الدول العربية تلبي دعوة "السيسي" وتعترف بمكافحة الإرهاب كحق للإنسان

أدان مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، اليوم، الحادث الإرهابي الذي حَدَثَ فـــي مسجد الروضة فـــي شمال سيناء يوم 24 نوفمبر الماضي بأشد العبارات، ملبيا دعوة الـــرئيس عبدالفتاح السيسي بالاعتراف ‏بمكافحة الإرهاب حقا أساسيا مـــن حقوق الإنسان لما للإرهاب مـــن آثار مدمرة على قدرات المواطنين على التمتع بالحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وثمن المجلس وقدر فـــي قراره الصادر فـــي ختام الاجتماع الجهود المتصلة لمصر فـــي مكافحة الإرهاب والإشادة بالدور الوطني الذي تقوم به القوات المسلحة المصرية والأجهزة الأمنية المعنية فـــي مصر فـــي صون الاستقرار والسلم.

وأكد المجلس الحق الثابت للدول الأعضاء فـــي اتخاذ جميع الإجراءات التي تحول دون تعرضها لأي تهديدات واعتداءات، وحث المجلس الدول الأعضاء على تَعْظيم تعاونها فـــي إطـــار الاتفاقية العربية لمكافحة جرائم تقنية المعلومات وذلك للعمل على نحو جماعي لحرمان التنظيمات الإرهابية مـــن استخدام التكنولوجيا، كما حث الدول العربية التي لم تصادق على الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب ‏على التصديق عليها وتجريم التحريض على الجرائم الإرهابية أو الإشادة بها.

ودعا وزراء الداخلية العرب للنظر فـــي أنشاء قاعدة بيانات خاصة بالمقاتلين الإرهابيين الأجانب وإتاحة قاعدة البيانات للدول العربية.

وقال السفير السعودي أحمد قطان، الذي ترأس الاجتماع، إن المملكة تقف قلبًا وقالبًا مع مصر الغالية وتضع كل إمكانياتها تحت تصرفها فـــي مكافحة الارهاب.

وقال مندوب قطر لدى جامعة الدول العربية السفير سيف البوعينيين ان دولة قطر عبرت عن ادانتها واستنكارها الشديدين للحادث الارهابي سواء عبر "برقية التعزية مـــن امير دولة قطر الى الـــرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية او مـــن خلال بيان وزارة الخارجية.

ورحب سفير الامارات جمعة الجنيبي بجهود مصر فـــي الاهتمام بالشباب واشاد برعاية وحضور الـــرئيس السيسي لمنتدى شرم الشيخ للشباب، مؤكدا وقوف بلاده بكافة قوتها وإمكانياتها الى جانب مصر.

المصدر : الوطن