عبدالفتاح: اعتذار مأمون يعود لأسباب مالية.. و«أماني بسيوني» قائم بأعمال
عبدالفتاح: اعتذار مأمون يعود لأسباب مالية.. و«أماني بسيوني» قائم بأعمال

قال الفنان أحمد عبدالفتاح، رئيس الإدارة المركزية للمتاحف والمعارض بقطاع الفنون التشكيلية، إن اعتذار الفنان طارق مأمون عن عدم استكمال مهام منصبه بإدارة متحف الفن الحديث لم يكن للمرة الأولى، لافتًا إلى أنه تقدم ســـابقًا باعتذار لكنه تغاضى عنه.

وعلل عبدالفتاح لـ«الدستور» أسباب اعتذار مأمون قائلًا: «ربما لأمور مالية تتعلق بمدير المتحف، أو أن وقته لم يسمح لـــه بالاستمرار فـــى العمل».

ولفت عبدالفتاح إلى أن مأمون أصر على موقفه فـــى المرة الثانية، لأنه يرى أنه لا يوجد تقدير للجهود، مؤكدًا أنه تم تكليف أماني بسيوني للقيام بأعمال المدير، لحين اختيار مدير آخر خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن العمل جار بالمتحف، وسيتم التجهيز لسيناريو عرض جديد، حيث إن المتحف مفتوح بشكل جزئي، ولجان الجرد تعمل كما هي، ولم يتم تعطيل شيء.

كـــان الفنان طارق مأمون، مدير متحف الفن الحديث، تقدم باعتذار عن عدم استكمال مهام منصبه، إلى الدكتور خالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية.

وقال «مأمون»، فـــى اعتذاره، إنه جاء لاختلاف رؤيته مع الإدارة العليا فـــى القطاع، مفضلًا إتاحة الفرصة لغيره ليكون أكثر توافقًا مع قيادات الفنون التشكيلية.

المصدر : الدستور