نائب الرئيس اليمني يوضح سبب وقوف الدولة مع صالح ضد الحوثي
نائب الرئيس اليمني يوضح سبب وقوف الدولة مع صالح ضد الحوثي

أكد نائب الـــرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، أنه مـــن الطبيعي أن يرفض اليمنيون وينتفضون بمختلف المحافظات ومنها أمانة العاصمة صنعاء نتيجة للظلم والممارسات التي يرتكبها الانقلابيون الحوثيون المدعومون مـــن إيران.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن نائب الـــرئيس إشارته إلى الدور الكبير للجيش الوطني وقيادته الشرعية وقيادة دول التحالف وفى مقدمتها الأشقاء فـــى السعودية والإمارات، وجهودهم الكبيرة الهادفة الى تحرير اليمن واستعادة الشرعية.

وقال إن القيادة الشرعية لرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وضحت موقفها فـــى البيان الذي صدر عن اجتماعه بهيئة مستشاريه والذي أكد أن الدولة تقف مع مـــن يقف ضد الحوثي.

وجدد نائب الـــرئيس الدعوة لكل اليمنيين مـــن كل الأطياف ولمنتسبي القوات المسلحة والأمن ورجال القبائل والشخصيات الاجتماعية وكوادر حزب المؤتمر الشعبي العام وبقية المكونات السياسية والمجتمعية إلى أن يقفوا صفًا واحدًا لدحر الحوثي والثبات أمام اعتداءات الحوثي المتغطرسة التي لا تراعي إلًا ولا ذمة.

وأضاف: «ندعو لمزيد مـــن الصبر ومزيد مـــن الثبات والتماسك ومزيد مـــن توحيد الكلمة وتوحيد الاتجاه، إن الحوثي يعتدي وعنده إمكانيات لكن أبناء اليمن عندهم إمكانيات الثبات والوطنية والغيرة على وطنهم وعلى اليمن، والجميع متمسك بما تم الاتفاق عليه فـــى المرجعيات الثلاث المتمثلة فـــى المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني التي نتج عنها الاتفاق على بناء الدولة الاتحادية، وقرار مجلس الأمـــن 2216».

واختتم قائلا: «إن الحوثي سعى لتدمير البلد فهو رسول تخريب وليس رسول بناء هو رسول إقلاق أمن وليس إيجاد أمن وفكره ذات التوجه والطابع الإيراني يرفضه اليمنيون ويقاومونه بكل الأشكال الثقافية والعسكرية وغيرها ويمنعون مساعيه فـــى تكريس الاستبداد والفوارق الطبقية التي يحاول وضعها فـــى المجتمع اليمني».

المصدر : الدستور