عبير نعمة تصدح برسالة سلام من بيروت إلى بيت لحم
عبير نعمة تصدح برسالة سلام من بيروت إلى بيت لحم

بعد جولة عالمية مع أهم فرق الأوركسترا الفلهارمونية، فـــى أعرق المسارح فـــى باريس ونيويورك وبروكسل ومونتريال واستوكهولم ودبي والكويت، وصل صوت عبير نعمة إلى بيت لحم فـــى الضفة الغربية فـــى فلسطين المحتلة، حيث غنت عبر الأقمار الاصطناعية، مساء السبت الماضي؛ تحت عنوان «رسالة سلام مـــن بيروت إلى بيت لحم».

وأرادت عبير أن تشارك فـــى هذه المناسبة التي تأتي عشية أعياد الميلاد، عبر فيديو؛ بدعوة مـــن بلدية بيت لحم، ولتأكيد أن فلسطين عربية وستبقى عربية، وأن لبنان وفنانيه وأهله يرفضون ما يتعرض لـــه الشعب الفلسطيني مـــن ظلم وبطش وتهجير وتغيير للتاريخ مـــن قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت نعمة: «اليوم أحقق حلمًا بـــأن يصدح صوتي فـــى بيت لحم، وهذا فخر عظيم، أنا لست معكم ولكن كل زاوية مـــن قلبي موجودة معكم.. أنا أحمل اليوم رسالة أمل وعزيمة، فمهما علت الحدود والجدران بيننا وقطعت الطرق، هناك طريق واحد لا أحد يمكنه أن يقطعه حتى الاحتلال؛ ومهما كبر ثقل الأوضاع السياسية لا قوّة تقف فـــى وجه المحبة لفلسطين.. والمحبة الأكبر هي التي ولدت فـــى أرض السلام فـــى بيت لحم قبل 2018 سنة».

وقدمت عبير عبر الفيديو تراتيل سريانية وعربية، مثل «يا مريم البكر» لمدة 6 دقائق قبيل إضاءة شجرة عيد الميلاد، ويشارك فـــى هذه المناسبة سنويًّا، فنانون ورجال دين مـــن مختلف بلدان العالم، وهو حدث تغطيه وسائل إعلام عالمية.

وهذه ليست المناسبة الأولى التي تغني فيها عبير لفلسطين والفلسطينيين، فهي تغني فـــى حفلات كثيرة تحييها «يا قدس» و«أجراس العودة فلتقرع» للسيدة فيروز.

المصدر : الدستور