المالكي يرحب بصفقة مليشيا حزب الله مع «داعش»
المالكي يرحب بصفقة مليشيا حزب الله مع «داعش»
قال قيادي فـــي تحالف عسكري موال للنظام السوري أمس، إن قافلة لمقاتلي تنظيم داعش التي غادرت بموجب اتفاق إلى شرق سوريا ستتوجه إلى السخنة الخاضعة لسيطرة الحكومة قبل أن تعبر باتجاه منطقة دير الزور.

وأشار القيادي إلى بدء عملية تبادل جرحى مقاتلي داعش بجثث جندي إيراني وجنديين آخرين فـــي التحالف.

المالكي - القرار صائب

رحب نائب رئيس الجمهورية وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، والمقرب مـــن إيران بالاتفاق الذي أبرمه حزب الله اللبناني مع تنظيم داعش.

وأعلن أن قرار نقل مئات المقاتلين مـــن الحدود اللبنانية إلى محافظة دير- الزور السورية كـــان صائبا.

يأتي هذا فـــي الوقت الذي تثير فيه الصفقة المشبوهة أوضح تنظيم «داعش» وميليشيا حزب الله اللبناني، موجة غضب عارمة فـــي العراق وردود فعل تطالب بإيقاف تصدير عناصر التنظيم نحو الحدود العراقية، يخرج المالكي عن الإجماع العراقي مرحبا بالاتفاق، ومعتبرا ذلك جزءا مـــن إستراتيجية المعركة ضد الإرهاب.

المالكي أشار إلى أن الحديث عن دير الزور والبوكمال شأن سوري، وتناسى فـــي الوقت نفسه أن المنطقتين محاذيتين تماما للحدود العراقية، حيث يقوم الجيش العراقي بحرب ضروس ضد العناصر الإرهابية.

إيران تنتقم مـــن الصدر

لم يجد حزب الله تبريرا لفعلته سوى القول إن الصفقة تقضي بنقل مسلحي «داعش» وعائلاتهم مـــن أرض سورية إلى أرض سورية.

وبينت مواقع إعلامية عراقية أن طهران قررت الانتقام مـــن الصدر بعد زياراته عددا مـــن الدول العربية.


المصدر : جريدة المدينة