صراع انقلابيّي اليمن على وشك الانفجار
صراع انقلابيّي اليمن على وشك الانفجار

يتخوّف السكان المدنيون فـــي العاصمة اليمنية صنعاء مـــن تفجّر صراع مسلح بات وشيكًا أوضح ميليشيا الحوثي وصالح، بعد فشل محاولات رأب الصدع أوضح طرفي الانقلاب.

واتخذ الصراع المحتدم أوضح ميليشيا الحوثي وصالح وجهًا جديدًا، حيث انقسمت صنعاء أمس الأول أوضح طرفي الانقلاب، عبراستعراض عضلات كل منهما، واستغلال فعالية تشييع قتلاهما فـــي هجوم كل طرف على الآخر، وتشي الأجواء المتصاعدة باحتمال تفجّر صراع دموي أوضح الطرفين.

ولم يفرغ مؤتمرالمخلوع صالح مـــن دفن العقيد خالد الرضي بموكب جماهيري كبير، كـــان أقرب الى مظاهرة شعبية كبيرة ضد ميليشيا الحوثي، ورفض تسلطها، حتى دعا الحوثيون أنصارهم للاحتشاد لتشييع ثلاثة قتلى مـــن الميليشيا فـــي حرب جنائز أوضح شريكي الانقلاب.

وكان التشييع الجماهيري الكبير لجثمان الرضي الذي قُتل برصاص الحوثيين فـــي جولة المصباحي مساء الخميس الماضي، أشبه برسالة شعبية ساخطة وغاضبة مـــن ميليشيا الحوثي، التي استلمت الرسالة سريعًا فسارعت لدعوة أنصارها للاحتشاد لتشييع قتلاها الثلاثة.

صحفيون مختطفون

طالبت وزارة الإعلام اليمنية الأمم المتحدة بالتدخل العاجل لإطلاق سراح الصحفيين ‏المختطفين مـــن ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية.‏

وأعربت الوزارة فـــي بيان بمناسبة اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري عن أملها فـــي قيام المنظمات الدولية بالاهتمام ‏بقضايا الصحفيين اليمنيين وكل المختطفين الذين يقبعون فـــي سجون الانقلاب بطريقة تعسفية ‏وغير قانونية.‏

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن الوزارة قولها إن الصحفيين المختطفين ‏يعيشون فـــي وضع مأساوي للغاية، إذ حرموا حق الدفاع عن أنفسهم، كما ‏أن بعضهم يعاني أمراضًا مزمنة زاد الاحتجاز التعسفي مـــن حدتها علاوة على التعذيب الذي ‏يتلقونه دون أي تُهَم تُذكر.‏

##جرائم تعز

مـــن جانبه، طالب وزير الإدارة المحلية فـــي الحكومة اليمنية رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبدالرقيب إِفْتَتَحَ، ‏المنسق الشؤون الإنسانية فـــي اليمن التابع للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بسرعة زيارة ‏تعز للاطلاع على حجم الجرائم الإرهابية التي تمارسها ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية بحق المدنيين ‏والنظر فـــي معاناة سكان المدينة جراء الحصار المفروض عليها منذ ما يقارب ثلاثة ‏أعوام.‏

وقال «إِفْتَتَحَ» فـــي تصريح بثته أمس وكالة الأنباء اليمنية الرسمية: إن الصمت الدولي إزاء جرائم ‏الانقلابيين ضد المدنيين فـــي مدينة تعز يشجّعهم على الاستمرار فـــي قتل مزيد مـــن ‏أطفال ونساء تعز واستخدام قتل المدنيين كوسيلة لفرض الشروط السياسية، موضحًا أن هذا أمر مدان ‏بكل الشرائع والقوانين الدولية ويُعدّ مـــن الجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم.‏

وأكد المسؤول اليمني أن ما تقوم به الميليشيات مـــن قتل ممنهج ومتعمّد بحق سكان تعز لن ‏يفلت المخططين والمنفذين لـــه مـــن العقاب طال الزمن أو قصر.‏

##تقدم بالساحل

ميدانيًّا، أحرزت قوات الجيش اليمني تقدمًا جديدًا فـــي مدينة ميدي الساحلية التابعة لمحافظة حجة شمال اليمن.‏

وأفاد مـــصدر عسكري يمني بـــأن قوات الجيش تمكّنت وبإسناد مـــن قوات التحالف العربي مـــن ‏الدخول إلى جنوبي وغربي المدينة، فـــي حين تكثف الفرق الهندسية مـــن عمليات نزع وتفجير ‏حقول الألغام والمتفجرات التي زرعتها الميليشيا فـــي المباني والأحياء السكنية.‏

ونقل موقع (26 سبتمبر) التابع للقوات المسلحة اليمنية أمس عن المصدر قوله: إن ‏التوغل الجديد فـــي الأحياء الجنوبية والغربية لمدينة ميدي جاء بعد أن سيطر الجيش على عدد ‏مـــن الأحياء الشرقية للمدينة، مؤكدًا أن استكمال تطهير بقية الأحياء فـــي المدينة بات مسألة وقـــت.‏

ويواصل الجيش الوطني تقدمه لاستكمال مرحلة تحرير محافظة وميناء الحديدة مـــن سيطرة ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

مقتل قيادي

وفي السياق، قتل القائد الميداني فـــي ميليشيات الحوثي مبروك هادي السكة، فـــي مواجهات مع القوات الحكومية فـــي محافظة الجوف، شمال شرقي صنعاء.

وقالت مصادر ميدانية: إن السكة، وهو مشرف الميليشيات فـــي مديرية الحميدات، قتل فـــي جبهة حام بمديرية المتون، حيث صدت القوات الحكومية هجومًا للمتمردين.

كما سقط قتلى وجرحى مـــن الحوثيين فـــي معارك غربي مديرية موزع غربي تعز جنوبي البلاد، على إثر هجوم للميليشيات، التي شنت أيضًا قصفًا على مواقع القوات الشرعية فـــي مديرية ذوباب.

وأقدم الانقلابيون على قتل مدني أمام أسرته فـــي قرية المشقر شمالي مديرية المخا غربي تعز.

وقالت مصادر محلية: إن ميليشيا الحوثي أطلقت النار على عبدالله سالم حبيش أمام أفراد أسرته، وسط مزرعته فـــي القرية، بتهمة التعاون مع القوات الحكومية، وقوات التحالف العربي.وشنت طائرات التحالف سلسلة غارات على مواقع الحوثيين فـــي مديريات شدا والظاهر وباقم فـــي محافظة صعدة الحدودية مع المملكة.

المصدر : صحيفة اليوم