"فيس بوك" يكشف حقيقة التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية
"فيس بوك" يكشف حقيقة التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية

يستعد موقع سوشيال ميديا "فيس بوك" للإدلاء بشهادته أمام لجان استماع مهمة منبثقة عن  مجلس الشيوخ الأمريكي؛ بهدف الكشف عن حقيقة التدخل الروسي فـــي الانتخابات الأمريكية.

وجاء فـــي تقرير نشرته شبكة "بي بي سي" التليفزيونية البريطانية، الثلاثاء، أن "فيسبوك" أوضح أن 80 ألف منشور تم بثه ما أوضح يونيو 2015 وأغسطس 2016، اطلع عليه 29 مليونًا مـــن الأمريكيين، مرجحًا أن يكون عدد المطلعين الحقيقي 126 مليونًا بحساب عدد عمليات الإعجاب وإعادة النشر.

وقالت هيلاري كلينتون - حسبما جاء فـــي التقرير - إن نسبة الأمريكيين الذين اطلعوا على المنشورات المضللة (126 مليونًا) يعادل تقريبًا عدد مـــن قاموا بالتصويت فـــي الانتخابات، مشيرة إلى أن قضية التدخل الروسي فـــي الانتخابات الأمريكية تدرجت مـــن "لم يحدث تدخل" إلى "حدوث بعض التدخل" إلى "حدوث تدخل بالفعل".

وأضافت الشبكة، أنه برغم مضي عام تقريبًا على فوز #الـــرئيس الامريكي فـــي الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لا يزال يتردد سؤال: إلى أي مدى ساعدت روسيــــا فـــي ذلك الفوز؟.. مرجحة أن مزاعم التدخل تتأكد أكثر فأكثر فـــي ظل مواجهة ثلاثة مـــن أفراد حملة #الـــرئيس الامريكي الانتخابية لاتهامات؛ ولا سيما مستشار الشؤون الخارجية جورج بابادوبولوس، الذي اعترف بالكذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي بـــشأن إجرائه اتصالات مع أشخاص يحملون الجنسية الـــروسية.

المصدر : الوفد