إيران تزود تمويل برامجها العسكرية ردًا على العقوبات الأمريكية
إيران تزود تمويل برامجها العسكرية ردًا على العقوبات الأمريكية

صدق البرلمان الإيراني بالإجماع ، اليوم الأحد، على الخطوط العريضة لمشروع قانون مواجهة العقوبات الأمريكية ضد طهران.

وصوت 240 نائبا لصالح مشروع القانون الجديد، مـــن مجموع 247 نائبا حاضرا فـــي الجلسة، بينما لم يصوت أي نائب ضده، بحسب ما أفاد به مراسل قناة روسيــــا اليوم. 

وأطلق نواب مجلس الشوري الإسلامي (البرلمان) هتافات "الموت لأمريكا" بعد التصويت على مشروع القانون.

فـــي غضون ذلك، قال عباس عراقجي، كبير المفاوضين الإيرانيين خلال كلمة فـــي البرلمان: "مشروع القانون الجديد ذكي جدا لأنه لا ينتهك الاتفاق النووي ولا يسمح للطرف المقابل باستغلال الاتفاق".

وأضاف: "هذا القانون لا يدعم فرض عقوبات على الإدارة الأمريكية وحلفائها فحسب، بل ويدعم كذلك القوات المسلحة الإيرانية".

ومن بنود مشروع القانون الإيراني الجديد: تخصيص 260 مليون دولار لدعم المنظومة الصاروخية الإيرانية، و260 مليون دولار لدعم فيلق القدس فـــي الحرس الثوري الإيراني المسؤول عن العمليات العسكرية الإيرانية خارج الحدود، و260 مليون دولار لتنفيذ مشروعي الدفاع النووي وصناعة المحركات التي تعمل بالوقود النووي.

وأكد عراقجي أن الحكومة الإيرانية، ووزارة الخارجية، تدعمان القانون الجديد.

وجاء التصديق على مشروع القانون هذا ردا على قانون مجلس الشيوخ الأمريكي بتشديد العقوبات على إيران، غير المتعلقة بالاتفاق النووي.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت، الثلاثاء 18 يوليو، إدراج 18 شخصية وشركة إيرانية فـــي قائمة العقوبات بسبب علاقتها ببرنامج طهران الصاروخي الذي ترى واشنطن أنه يتعارض مع القرارات الدولية.

المصدر : الوفد