الاتحاد الدولي لألعاب القوى يمدد إيقاف الاتحاد الروسي للعبة
الاتحاد الدولي لألعاب القوى يمدد إيقاف الاتحاد الروسي للعبة

أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى، أمس الاثنين، تمديد عقوبة إيقاف الاتحاد الروسي للعبة، مبررا ذلك بعدم تحقيق التقدم الكافي بمكافحة المنشطات مـــن أجل العودة إلى المحافل الدولية.

وأكد رئيس الاتحاد الدولي البريطاني سيباستيان كو، أن 19 رياضيا روسيــــا سيشاركون فـــي بطولة العالم لألعاب القوى 2017 بصفة مستقلة، لكن روسيــــا كدولة، ستبقى خارج المنافسة بعدما صوّت مجلس الاتحاد الدولي بالإجماع خلال اجتماع لـــه فـــي لندن على تمديد عقوبة الإيقاف بحق الاتحاد الروسي لألعاب القوى.

وقال النروجي رون أندرسون، رئيس اللجنة المستقلة المكلفة بمتابعة قضية المنشطات فـــي الرياضة الـــروسية، خلال الاجتماع: "تم إحراز تقدم ملموس لكن لا تزال هناك قضايا تحتاج إلى حل مـــن حيث تلبية العديد مـــن الشروط التي وضعها المجلس لإعادة روسيــــا إلى كنف الاتحاد الدولي".

وأشار إلى أن الاتحاد الروسي لم يلبِ الشروط بشكل كامل، وأن العديد مـــن الخطوات الهامة ما زالت معلقة، مضيفا :"أستطيع التأكيد أن انطباعنا بـــأن الروس يريدون حقا الوفاء بجميع المعايير التي تم تحديدها، نحن بحاجة إلى العمل معهم، الاتحاد الروسي لألعاب القوى والسلطات مـــن أجل معالجة المشاكل وتلبية المعايير".

وكان الاتحاد الدولي لألعاب القوى قد علّق عضوية نظيره الروسي، فـــي العام 2015، بسبب تقرير للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات برئاسة ريتشارد باوند، زعم فيه وجود برنامج منشطات ترعاه الدولة فـــي مجال الرياضة وهو ما نفاه الجانب الروسي.

إلا أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى سمح لعدد مـــن الرياضيين الروس، بعد التأكد مـــن تلبيتهم لمعايير مكافحة المنشطات، بالمشاركة على المستوى الدولي تحت علم محايد.

المصدر: تاس

أليكسي اسبر

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)