مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى في ذكرى "خراب الهيكل"
مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى في ذكرى "خراب الهيكل"

اقتحم مئات المستوطنين المتطرفين صباح الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك مـــن باب المغاربة بحراسة مشددة مـــن شـــرطة الاحتلال الخاصة، بمناسبة ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل" المزعوم، وفقًا لما ذكره إذاعة "صوت الأقصى" الفلسطينية.

وفتحت شـــرطة الاحتلال عند الساعة السابعة والنصف صباحًا باب المغاربة، وعززت تواجدها فـــي ساحات الأقصى وعند أبوابه، تمهيدًا لتوفير الحماية الكاملة للمستوطنين المقتحمين.

 

وتتزامن هذه الاقتحامات، مع دعوات يهودية أطلقتها ما تسمى منظمات "الهيكل" المزعوم المتطرفة للمشاركة الواسعة فـــي اقتحام المسجد الأقصى اليوم الثلاثاء، بمناسبة ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل".

 

وقال قَائِد العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس إن نحو 600 متطرفًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى على مجموعات متتالية، ونظموا جولات استفزازية فـــي أنحاء متفرقة مـــن باحاته بحماية شرطية مشددة.

 

وأوضح أن هؤلاء المستوطنين تلقوا خلال اقتحاماتهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم ومعالمه، لافتًا إلى أن الاقتحامات لا تزال مستمرة وبأعداد كبيرة.

 

وتواصل شـــرطة الاحتلال فرض قيودها وإجراءاتها على دخول المصلين للأقصى، وتحتجز بطاقاتهم الشخصية وتدقق فيها قبيل دخولهم للمسجد.

 

ورغم قيود الاحتلال، إلا أن عشرات المصلين مـــن أهل القدس والداخل المحتل توافدوا منذ الصباح الباكر إلى المسجد، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، وتصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين واستفزازاتهم المستمرة.

 

ونظم مئات المستوطنين مساء الاثنين مسيرة استفزازية فـــي شوارع مدينة القدس المحتلة، بمناسبة ذكرى "خراب الهيكل"، وأدوا طقوسًا وشعائر تلمودية فـــي ساحة حائط البراق، وسط حماية مشددة مـــن قوات الاحتلال.

 

وكثفت شـــرطة الاحتلال مـــن تعزيزاتها فـــي المدينة المحتلة، وخاصة البلدة القديمة وأزقتها، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة ودورياتها الراجلة، تزامنًا مع حلول ما يُسمى يوم صوم "التاسع مـــن آب" وفق التقويم العبري عند المستوطنين اليهود.

 

ويزعم اليهود فـــي هذا اليوم إحياءهم ذكرى دمار وخراب "الهيكل"، عبر امتناعهم عن الأكل والشرب لـ 25 ساعة.

 

وحذرت الأوقاف الإسلامية والفعاليات المقدسية مـــن تزايد أعداد المقتحمين للأقصى، فـــي ظل دعوات "منظمات الهيكل" للمستوطنين اليهود للمشاركة الواسعة فـــي هذه الاقتحامات، وفقًا لـ"صوت الأقصى".

وتصاعدت فـــي الآونة الأخيرة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، وسط نشاطات استفزازية فـــي مدينة القدس، مما يستفز مشاعر الفلسطينيين.

 

 

وكان شبان القدس تصدوا مساء الاثنين لعربدات واستفزازات المستوطنين قرب باب المسجد الأقصى مـــن جهة حارة باب حطة، واندلعت مواجهات واشتباكات بالأيدي أوضح الطرفين الى أن وصلت قوات معززة مـــن جنود الاحتلال وانضمت إلى المستوطنين وشرعت بالاعتداء على السكان.

 

المصدر : الوطن