مسؤولون أمريكيون يقيمون التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية
مسؤولون أمريكيون يقيمون التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية
قيم مسؤولون أمريكيون مدى خطورة التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية، وما إذا كانت بيانغ يانغ فعلا قادرة على شن هجوم على الولايات المتحدة الأمريكية بصواريخها الباليستية.

أَخْبَرَ مسؤولان أمريكيان وكالة "رويترز"، أن أحدث اختبار أجرته كوريا الشمالية لصاروخ باليستي عابر للقارات أظهر أن بيونغ يانغ ربما تكون الآن قادرة على الوصول إلى معظم الأراضي الأمريكية.

ويبرز التقييم، الذي أَخْبَرَ به المسؤولان وكالة "رويترز" شريطة عدم الكشف عن هويتهما، التهديد المتنامي الذي تشكله برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية وقد يزيد الضغط على إدارة الـــرئيس #الـــرئيس الامريكي كي ترد تلك التهديدات.

وقالت كوريا الشمالية يوم السبت إنها أجرت اختبارا ناجحا لصاروخ باليستي عابر للقارات أثبت قدرته على ضرب الأراضي الأمريكية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية، الـــوكالة الرسمية لكوريا الشمالية، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أشرف على إطلاق الصاروخ منتصف ليل الجمعة ووصفه بأنه "تحذير شديد" للولايات المتحدة مـــن أنها لن تكون بمأمن مـــن الدمار إذا حاولت مهاجمة بلاده.

اقرأ أيضا: بيونغ يانغ تختبر صاروخا جديدا وتهديد أمريكي بالرد عسكريا

بيد أن مسؤولين مـــن المخابرات الأمريكية، تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما، قالا يوم الاثنين إن كيم يريد تطوير صاروخ باليستي عابر للقارات لمنع أي هجوم على بلاده ولاكتساب مشروعية دولية وليس لشن هجوم على الولايات المتحدة أو حلفائها يعرف أنه سيكون انتحارا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الكابتن بالبحرية جيف ديفيز فـــي إفادة صحفية: "تفاصيل تقييمنا سرية لأسباب آمل أن تفهموها" معترفا فقط بـــأن الصاروخ يمكنه التحليق لمسافة 5500 كيلومتر وهو المدى الأدنى لما يعتبره البنتاغون صاروخا باليستيا عابرا للقارات".

وقال مسؤولان أمريكيان آخران بحثا أحدث تجارب الشمال الصاروخية والتي استمرت نحو 45 دقيقة إنها أظهرت مدى أكبر مـــن الصاروخ الباليستي الذي أطلقته بيونغيانغ فـــي الرابع مـــن يوليو/ تموز والذي قالت إنه استمر 39 دقيقة.

وقال أحد المسؤولين إن ارتفاعه ومداه وقوته أكبر مـــن الاختبار السابق لأنه استخدم محركات تقاوم تأثيرات الرياح والقوى الأخرى التي يمكن أن تخرج صاروخا عن مساره أثناء الصعود.

وتحدث رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مع ترامب، أمس الاثنين، واتفقا على ضرورة اتخاذ مزيد مـــن الإجراءات بـــشأن كوريا الشمالية بعد أن قالت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة إن واشنطن ترى أن "وقـــت الكلام انتهى".

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن الصاروخ هواسونغ-14 وصل إلى ارتفاع بلغ 3724.9 كيلومتر وقطع مسافة 998 كيلومترا قبل أن يسقط فـــي المياه الواقعة قبالة الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية.

لكن خبيرا أمريكيا فـــي مجال الصواريخ، قال إن التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية هذه المرة، كشفت حاجة بيونغ يانغ إلى العديد مـــن الاختبارات لصاروخها الباليستي.
 
اقرأ أيضا: كوريا الجنوبية وأمريكا تجريان تدريبات صاروخية ردا على كوريا الشمالية

وذكرت مؤسسة بحثية، مساء أمس الاثنين، أن فيديو يصور أحدث تجربة صاروخية أجرتها كوريا الشمالية أظهر على ما يبدو تحطمه قبل الهبوط بما يشير إلى أن بيونغ يانغ لم تتقن بعد تكنولوجيا إعادة دخول الصواريخ الغلاف الجوي اللازمة لتشغيل صاروخ مزود برأس نووي.

وقال مايكل إلمان وهو خبير فـــي مجال الصواريخ للصحفيين إن الفشل البادي فـــي عودة دخول الصاروخ للغلاف الجوي فـــي التجربة التي جرت يوم الجمعة قد يعني أن كوريا الشمالية ستحتاج لإجراء العديد مـــن الاختبارات الإضافية لصاروخها الباليستي العابر للقارات قبل أن تتمكن مـــن اعتباره جاهزا للعمل .

واستشهد إلمان، وهو خبير فـــي المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، بفيديو صورته كـــاميرا مخصصة لمراقبة الطقس فـــي إقليم هوكايدو الياباني وبثته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه).

لكن إلمان قال إن إجراء المزيد مـــن الاختبارات قد يسمح لكوريا الشمالية بنشر صواريخ باليستية عابرة للقارات العام المقبل.

وقال مسؤولون أمريكيون إن وكالة مخابرات الدفاع التابعة للبنتاغون قدرت أن كوريا الشمالية ستتمكن مـــن اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات قادر على حمل رؤوس نووية بحلول العام المقبل وهو تقدير أقرب مما كـــان متوقعا مـــن قبل.

المصدر : عربي 21