«بشار»: نواجه عدوا إرهابيا لم يعرف له التاريخ مثيلاً
«بشار»: نواجه عدوا إرهابيا لم يعرف له التاريخ مثيلاً

قال الـــرئيس السوري، بشار الأسد، إن بلاده تواجه عدوا إرهابيا تكفيريا لم يعرف لـــه التاريخ مثيلاً فـــي الغدر والحقد والكراهية، وأن جيشه سينتصر فـــي الصراع الدائر بالبلاد منذ أكثر مـــن 7 سنوات، واتهم اطرافا اقليمية ودولية بالعمل لتقويض أمن المنطقة.
وقال الأسد، فـــي كلمة وجهها لجيشه بمناسبة ذكرى تأسيسه الـ72، على نسخة منها "استطعنا الصمود وحققنا الكثير مـــن الإنجازات بفضل بطولاتكم وتضحياتكم وجراحكم وتلاحم شعبنا الأبي، ووقوفه صفا واحدا إلى جانب جيشه".
وحيا الـــرئيس السوري عناصر جيشه الذي "يواجه عدوا إرهابيا تكفيريا لم يعرف لـــه التاريخ مثيلا فـــي الغدر، والحقد، والكراهية، ومن ورائه أطراف عدة إقليمية ودولية تسعى منذ سنوات للسيطرة والهيمنة على المنطقة بأسرها عبر بوابة سورية، التي هي قلب المنطقة ومحورها الأساس" بحسب تعبيره.
واعتبر الأسد أن مقاتلي جيشه "يسطرون ملحمة مـــن ملاحم المجد ويكتبون ملامح النصر القريب ويرسخون الأمـــن والاستقرار فـــي البلاد ليعود كما عرفناه آمنا مطمئنا ومعافى" داعيا إياهم إلى "الثقة بـــأن النصر حليفهم لأنهم أبناء هذه الأرض المعطاءة التي اعتادت أن تنجب الشرفاء أمثالكم".
ويحتفل الجيش النظامي السوري بذكرى تأسيسه غدا الأول مـــن أغسطس، فـــي وقـــت ما يزال يقاتل فيه على العديد مـــن الجبهات ضد مجموعات المعارضة المسلحة، ومسلحي تنظيم الدولة الاسلامية داعش، وجبهة النصرة، فـــي حين توقف القتال على جبهات أخرى ولا سيما جبهة الجنوب فـــي درعا والسويداء والقنيطرة وغوطة دمشق الشرقية ،بعد التوصل إلى اتفاقيات لوقت القتال فيها بالتنسيق أوضح روسيــــا والمعارضة وواشنطن.
وشهد الجيش السوري خلال السنوات السبع الماضي انشقاق عشرات مـــن عناصره، ضباطا وأفرادا.

المصدر : الدستور