الجيش الجزائري يعلن قتل 6 "إرهابيين خطيرين"
الجيش الجزائري يعلن قتل 6 "إرهابيين خطيرين"

الحدث نيوز:-  أعلن الجيش الجزائري عن مقتل 6 "إرهابيين خطيرين"، خلال عملية متواصلة بغرب العاصمة الجزائرية، بحسب ما ما ذكـــرت وسائل إعلام محلية

وتجري العملية بمنطقة صفصافة قرب مدينة تيبازة (70 كلم غرب الجزائر) منذ 23 يوليو، وأدت حتى الآن إلى "تحييد ثمانية إرهابيين واسترجاع تسعة مسدسات رشاشة مـــن نوع كلاشنيكوف ورشاش مـــن نوع (آر بي كي) وكمية مـــن الذخيرة وتدمير مخابئ للإرهابيين تحتوي على متفجرات وألغام" وفقا لبيان صادر عن وزارة الدفاع.

وذكرت مجلة "الجيش" التي تصدرها وزارة الدفاع فـــي عدد يوليو، أن قوات الجيش "قضت على 62 إرهابيا وأوقفت 22 آخرين" بينما "ســـلم 10 إرهابيين أنفسهم" و"تم حجز أسلحة وقنابل، خلال الستة أشهر الأولى مـــن سنة 2017".

وأضافت المجلة أن الجيش قبض أيضا على "100 عنصر إسناد" وهم مدنيون تتهمهم قوات الأمـــن بتزويد المسلحين بالمؤن ووسائل الاتصال والمعلومات.

ورغم تراجع أعمال العنف المنسوبة للمسلحين خلال الحرب الأهلية، التي استمرت عشر سنوات (1992-2002)، فإن مجموعات تنشط فـــي مختلف أنحاء البلاد لا تزال تهاجم قوات الأمـــن.

المصدر: سكاي نيوز عربية

 

وتجري العملية بمنطقة صفصافة قرب مدينة تيبازة (70 كلم غرب الجزائر) منذ 23 يوليو، وأدت حتى الآن إلى "تحييد ثمانية إرهابيين واسترجاع تسعة مسدسات رشاشة مـــن نوع كلاشنيكوف ورشاش مـــن نوع (آر بي كي) وكمية مـــن الذخيرة وتدمير مخابئ للإرهابيين تحتوي على متفجرات وألغام" وفقا لبيان صادر عن وزارة الدفاع.

وذكرت مجلة "الجيش" التي تصدرها وزارة الدفاع فـــي عدد يوليو، أن قوات الجيش "قضت على 62 إرهابيا وأوقفت 22 آخرين" بينما "ســـلم 10 إرهابيين أنفسهم" و"تم حجز أسلحة وقنابل، خلال الستة أشهر الأولى مـــن سنة 2017".

وأضافت المجلة أن الجيش قبض أيضا على "100 عنصر إسناد" وهم مدنيون تتهمهم قوات الأمـــن بتزويد المسلحين بالمؤن ووسائل الاتصال والمعلومات.

ورغم تراجع أعمال العنف المنسوبة للمسلحين خلال الحرب الأهلية، التي استمرت عشر سنوات (1992-2002)، فإن مجموعات تنشط فـــي مختلف أنحاء البلاد لا تزال تهاجم قوات الأمـــن.

المصدر: سكاي نيوز عربية

وتجري العملية بمنطقة صفصافة قرب مدينة تيبازة (70 كلم غرب الجزائر) منذ 23 يوليو، وأدت حتى الآن إلى "تحييد ثمانية إرهابيين واسترجاع تسعة مسدسات رشاشة مـــن نوع كلاشنيكوف ورشاش مـــن نوع (آر بي كي) وكمية مـــن الذخيرة وتدمير مخابئ للإرهابيين تحتوي على متفجرات وألغام" وفقا لبيان صادر عن وزارة الدفاع.

وذكرت مجلة "الجيش" التي تصدرها وزارة الدفاع فـــي عدد يوليو، أن قوات الجيش "قضت على 62 إرهابيا وأوقفت 22 آخرين" بينما "ســـلم 10 إرهابيين أنفسهم" و"تم حجز أسلحة وقنابل، خلال الستة أشهر الأولى مـــن سنة 2017".

وأضافت المجلة أن الجيش قبض أيضا على "100 عنصر إسناد" وهم مدنيون تتهمهم قوات الأمـــن بتزويد المسلحين بالمؤن ووسائل الاتصال والمعلومات.

ورغم تراجع أعمال العنف المنسوبة للمسلحين خلال الحرب الأهلية، التي استمرت عشر سنوات (1992-2002)، فإن مجموعات تنشط فـــي مختلف أنحاء البلاد لا تزال تهاجم قوات الأمـــن.

المصدر: سكاي نيوز عربية

المصدر : جي بي سي نيوز