اعترافات قاتل الطفل الإيطالي: خنقته خوفًا من الفضيحة
اعترافات قاتل الطفل الإيطالي: خنقته خوفًا من الفضيحة

اعترف أحمد شعبان علي، المتهم بقتل الطفل الإيطالى أمام نيابة طلخا بتفاصيل الواقعة، مؤكدًا أنه خنقه بسبب صراخاته المتكررة أثناء محاولته الإعتداء عليه جنسيًا.

وقال المتهم إنه حاول إرهاب الطفل بطبنجة صوت كانت بحوزته ليمارس الرذيلة معه، إلا أن الطفل تعالت صرخاته فخنقه خوفًا مـــن الفضيحة.

وكانت نيابة طلخا بمحافظة الدقهلية، أمرت بحبس المتهم بقتل الطفل الإيطالى 4 أيام على ذمة التحقيقات مع مراعات التجديد لـــه فـــى الموعد القانونى.

يذكر أن الطفل يحمل الجنسيتين المصرية والإيطالية، وعاد مـــن إيطاليا منذ 10 أيام مع والدته لقضاء إجازة العيد واختطف منذ 4 أيام ليظهر قتيلا داخل جوال.

كـــان اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا مـــن اللواء مجدى القمرى، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ مـــن أهالي قرية ميت الكرما، التابعة لمركز طلخا، إلى مأمور المركز بالعثور على جثة الطفل وليد محمد حامد غطاس 9 سنوات، مقتولا داخل شيكارة أسفل ســـلم بأحد المنازل بالقرية.

وعرضت أسرة الطفل مبلغا ماليا لمن ينجح فـــي إرشادهم عن مكان نجلهم وصل إلى 100 ألف جنيه، على أمل العثور عليه لكنهم فوجئوا به جثة هامدة داخل مخزن بعد أن انبعثت رائحة كريهة.

وانتقل العميد محمد شرباش، رئيس مباحث المديرية، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الجثة للطفل المتغيب منذ 4 أيام، وأن الطفل قادم مـــن إيطاليا لقضاء إجازة العيد مع والده بمسقط راسه، وأثناء لهوه أمام المنزل مع أقرانه اختفى.

وبتكثيف الجهود تمكنت الأجهزة الأمنية بقيادة المقدم أحمد شبانة، رئيس مباحث مركز شـــرطة طلخا، مـــن ضبط المتهم بقتل الطفل وهو "أحمد ش.ع" حداد، 28 سنة، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة بقتل الطفل خنقًا.

المصدر : الدستور