احتجاجات فى بوليفيا لمحاولة الرئيس تمهيد الطريق أمام ترشحه
احتجاجات فى بوليفيا لمحاولة الرئيس تمهيد الطريق أمام ترشحه

خرج الآلاف مـــن المواطنين فـــي بوليفيا إلى شوارع المدن المختلفة للإعراب عن احتجاجهم على محاولة جديدة للرئيس اليساري إيفو موراليس لتمهيد الطريق أمام ترشحه لولاية رابعة عام 2019

وذكرت شبكة “يورونيوز” الأوروبية اليوم أن المواطنين حملوا لافتات عليها الكلمات “بوليفيا تقول لا” ولوحوا بالعلم البوليفي مشيرة إلى أنهم يتهمون موراليس بمحاولة تشديد قبضته على السلطة مثل الـــرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي تعتبره المعارضة ديكتاتورا

وأضافت الشبكة أن حكومة موراليس اعتبرت هذه الاحتجاجات تجمعات سياسية متنكرة فـــي شكل حركة شعبية كما قالت إن المعارضة اليمينية تريد أن تضمن عدم خوض الـــرئيس موراليس سباق انتخابات عام 2019

وكان موراليس قد قبل الهزيمة فـــي الاستفتاء الذي جرى أوائل عام 2016 عندما رفض 51 % مـــن الناخبين البوليفيين اقتراحه لإصلاح الدستور لإنهاء تحديد فترة الترشح إلى أن حزبه بدأ الشهر الماضي اتخاذ إجراءات جديدة لكي يتمكن مـــن دخول الانتخابات القادمة.

جدير بالذكر أن موراليس يعد أطول الرؤساء بقاء فـــي الحكم منذ استقلال البلاد عام 1825، وكانت أول مرة ينتخب فيها موراليس رئيسا للبلاد عام 2005 وسمح تعديل دستوري بإعادة انتخابه فـــي 2009 و2014.

المصدر : وكالة أنباء أونا