راخوي يمهل بيغديمونت 8 أيام لتوضيح موقفه من الاستقلال ويهدد بتعليق الحكم الذاتي للإقليم
راخوي يمهل بيغديمونت 8 أيام لتوضيح موقفه من الاستقلال ويهدد بتعليق الحكم الذاتي للإقليم
هدد رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي الأربعاء، بتعليق الحكم الذاتي لكاتالونيا، ما لم يوضح رئيس الإقليم كارلس بيغديمونت موقفه مـــن استقلال الإقليم بحول 19 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. وكان بيغديمونت قد أعلن الثلاثاء أنه "قبل تفويض الشعب بـــأن تصبح كاتالونيا جمهورية مستقلة"، مطالبا البرلمان بتعليق إعلان الاستقلال، لإتاحة الفرصة للحوار مع الحكومة المركزية فـــي مدريد.

أمهل رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي الأربعاء، رئيس إقليم كاتالونيا الانفصالي خمسة أيام لتوضيح موقفه مـــن مسألة الإعلان عن الاستقلال، بحسب مـــصدر حكومي.

وقال المصدر إنه إذا أكد كارلس بيغديمونت أن الإقليم انفصل عن إسبانيا، فإن الحكومة ستمهله حتى 19 تشرين الأول/أكتوبر، لإعادة النظر قبل أن يتم تعليق الحكم الذاتي لكاتالونيا.

وأضاف "مـــن المهم جدا للسيد بيغديمونت أن يوضح لجميع الإسبان ما إذا كـــان أعلن الاستقلال أمس أم لا".

وإذا أكد بيغديمونت أن الإقليم انفصل عن إسبانيا، تمهله الحكومة الإسبانية مهلة إضافية ، حتى 19 تشرين الأول/أكتوبر الساعة 10 صباحا، لإعادة النظر قبل تعليق الحكم الذاتي لكاتالونيا، بحسب راخوي.

وكان بيغديمونت قد أعلن مساء الثلاثاء أنه قبل تفويض الشعب بـــأن تصبح منطقته "جمهورية مستقلة" بموجب نتيجة الاستفتاء الذي جرى فـــي كاتالونيا فـــي الأول مـــن تشرين الأول/أكتوبر، إلا أنه اقترح على البرلمان تعليق إعلان الاستقلال لإتاحة الفرصة للحوار مع الحكومة المركزية فـــي مدريد.

وقال بيغديمونت أمام برلمان كاتالونيا "أنا أقبل تفويض الشعب لكي تصبح كاتالونيا جمهورية مستقلة" لكنه طلب مـــن البرلمان "تعليق إعلان الاستقلال مـــن أجل بدء الحوار فـــي الأسابيع المقبلة".

وحمل رئيس إقليم كاتالونيا، خلال خطابه، الحكومة المركزية فـــي مدريد مسؤولية التوتر مع حكومته الإقليمية، متهما إياها "بالتعنت" على مدار سنوات لعرقلة تنظيم استفتاء يحدد مصير الإقليم.

فرانس 24/ أ ف ب

المصدر : فرانس 24