كيف تعاملت الصحافتان الإسبانية والكاتالونية مع خطاب بيغديمونت؟
كيف تعاملت الصحافتان الإسبانية والكاتالونية مع خطاب بيغديمونت؟
تعليقا على إعلان رئيس إقليم كاتالونيا كارلس بيغديمونت أن الإقليم قد كسب الحق بالاستقلال، وطلبه تأجيل الإعلان عنه لما بعد الحوار مع مدريد، رأت فيه معظم الصحف الإسبانية "استفزازا" و"استمرارا للفوضى" فـــي الإقليم. فيما تباينت ردود فعل الصحافة الكاتالونية أوضح مـــن اعتبر القرار "حكيما ودبلوماسيا"، والآخر "خطوة جبانة وتراجعا عن الاستقلال".

فـــي أعدادها الصادرة الأربعاء غداة خطاب حاسم لرئيس إقليم كاتالونيا، أجمعت الصحافة الإسبانية على أن إعلان كارلس بيغديمونت الاستفتاء على الانفصال عن إسبانيا قد أعطى الإقليم الحق بالاستقلال، وطلبه بالمقابل تفويضا مؤجلا مـــن البرلمان لإعلان الاستقلال بعد التفاوض مع الحكومة المركزية، هو عبارة عن إعلان مبطن للانفصال عن مدريد.

صحيفة "إل موندو" اعتبرت إن الإعلان هو مهزلة وابتزاز مـــن قبل بيغديمونت، مؤكدة أنه يسخر مـــن الإسبان.

أما صحيفة "إل بايس" رأت أن إعلان بيغديمونت هو عبارة عن تمديد لحالة الفوضى فـــي كاتالونيا، وأن رئيس الإقليم اتخذ قرارا بإقامة الجمهورية مع وقف التنفيذ.

صحيفة "آه بي سي" اعتبرت أن الإعلان هو ابتزاز للحكومة الإسبانية لكسب الوقت ومن ثم للوصول إلى الاستقلال وكأنه أعلن الاستقلال ولكنه "يلعب فـــي الوقت الضائع".

مـــن جهتها، اعتبرت صحيفة "إل بيريوديكو" الكاتالونية أن بيغديمونت يلعب فـــي الوقت الضائع لمحاولة كسب الحكومة المركزية فـــي مدريد، ورأت أن الإعلان كـــان ذكيا نوعا ما وعقلانيا، ولكنها تحدثت أيضا عن خيبة الأمل التي خلفها هذا الإعلان لدى 30 ألف كاتالوني كانوا نزلوا إلى الشارع انتظارا لإعلان الاستقلال، عدا عن مئات الآلاف الذين كانوا يأملون باستقلال فوري ونهائي.

 

فرانس24

المصدر : فرانس 24