اتفاق تركي أمريكي على مواصلة المباحثات لحل أزمة التأشيرات
اتفاق تركي أمريكي على مواصلة المباحثات لحل أزمة التأشيرات
اتفقت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية على مواصلة المباحثات المتعلقة بحل أزمة تعليق منح التأشيرات خلال اجتماع انعقد، الأربعاء، أوضح وفدي البلدين فـــي العاصمة التركية أنقرة.

وترأس الوفد التركي فـــي الاجتماع مستشار وزارة الخارجية التركية "أحمد مختار غون"، فيما تولى مساعد مستشار وزارة الخارجية الأمريكية، جوناثان كوهين، رئاسة الوفد الأمريكي.

وقالت مصادر دبلوماسية، للأناضول، إن الوفدين التركي والأمريكي بحثا خلال الاجتماع أزمة تعليق منح التأشيرات أوضح البلدين، وسبل حلها، واتفقا على مواصلة المباحثات؛ بهدف التطبيع.

وأشارت المصادر إلى أن الاجتماع الذي شارك فيه ممثلون عن وزارتي الداخلية والعدل لكلا البلدين، تناول مسألة تأسيس لجنة عمل مشتركة؛ للإشراف على الأمور القضائية والأمنية.

وفي وقـــت ســـابق اليوم، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، فـــي تعليقه على لقاء الوفدين، إن "الأمور تسير نحو الأفضل، وستتبلور التفاصيل فـــي غضون بضعة أيام". 

وأضاف قالن: "سينقل الوفد الأمريكي الذي قدِم إلى هنا (أنقرة) وجهات نظرنا إلى رؤسائهم".
وأعرب عن اعتقاده بحل أزمة تعليق التأشيرة خلال فترة قصيرة. 

وتابع المتحدث التركي: "ليس هناك مبرر لعدم حلها، وليس هناك أمر معقد لا يمكن الخروج منه".

وفي الثامن مـــن أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أعلنت سفارة الولايات المتحدة فـــي أنقرة تعليق جميع خدمات التأشيرات، فـــي مقرها، وفي القنصليات الأمريكية فـــي تركيا، "باستثناء الهجرة". 

وعلى الفور، ردت السفارة التركية فـــي واشنطن على الخطوة الأمريكية بإجراء مماثل، يتمثل فـــي تعليق إجراءات منح التأشيرات للمواطنين الأمريكيين، فـــي مقرها، وجميع القنصليات التركية بالولايات المتحدة. 

ويأتي التوتر الدبلوماسي أوضح البلدين، بعد أيام مـــن صدور حكم قضائي تركي بحبس "متين طوبوز"، الموظف فـــي القنصلية الأمريكية العامة فـــي إسطنبول، بتهم مختلفة، بينها "التجسس". 

وخلال التحقيقات، تبيّن للنيابة العامة ارتباط "طوبوز" بالمدعي العام السابق الفار "زكريا أوز"، ومديري شـــرطة سابقين، متهمين بالانتماء لمنظمة "إِفْتَتَحَ الله غولن" الإرهابية، التي قامت بمحاولة انقلاب فاشلة فـــي 15 يوليو/ تموز 2016.

المصدر : عربي 21