الصين: حريق الحافلة المدرسية كان متعمدًا
الصين: حريق الحافلة المدرسية كان متعمدًا

كشفت الســـلطات الصينية، اليوم الجمعة، عن أن الحريق المأساوى الذي أودى بحياة 11 طفلاً فـــي  حافلة مدرسية بمقاطعة شاندونج شرقي الصين فـــي يوم 9 مايو الماضى، كـــان متعمدًا مـــن قبل سائق الحافلة، الذى كـــان مـــن أوضح القتلى.


ووفقًا للشرطة المحلية، فإن التحقيقات أظهرت أن الحريق بدأ مـــن أرضية الحافلة بالقرب مـــن مقعد السائق، تم العثور على بقايا بنزين فـــي أماكن متعددة فـــى الحافلة، كما وجد جزء مـــن قداحة بجوار أثار البنزين، وإن خبراء المعمل الجنائى استبعدوا منذ البداية أن يكون الحريق كـــان ناتجًا عن عطل كهربائى أو تصادم مرورى.


وقال ضابط شـــرطة بمكتب الأمـــن العام بمقاطعة شاندونغ إنه يبدو أن السائق كـــان يشعر بالغضب بسبب قيام رؤسائه بحرمانه مـــن بدلات العمل الٌضافى والليلي، مما دفعه إلى شراء البنزين لإشعال الحريق فـــى الحافلة.


كانت الصين قد أعربت عن الأسى والأسف للحادث الذى أودى بحياة الأطفال الذين كانت تتراوح أعمارهم ما أوضح 3 و6 سنوات، والذى كـــان خمسة منهم مـــن كوريا الجنوبية، وقام الـــرئيس الصينى شي جين بينغ بنفسه بتقديم العزاء لنظيره الكورى الجنوبى مون جاى- إن، وذلك خلال أول محادثة هاتفية تتم بينهما عقب إعلان فوز مون بالانتخابات الرئاسية فـــى بلاده.


كانت الســـلطات المحلية فـــى مقاطعة شاندونج، قد أفادت بـــأن حادث الحافلة حَدَثَ نحو الساعة التاسعة صباحا بتوقيت بكين عندما اصطدمت حافلة مدرسية فـــى نفق واشتعلت فيها النيران فـــى مدينة ويهاى بمقاطعة شاندونغ، حيث لقى خمسة آطفال يحملون الجنسية الكورية الجنوبية وستة أطفال صينيين والسائق مصرعهم، وإما المدرسة التى كانت بصحبة الأطفال بالحافلة فأصيبت بحروق خطيرة ثم توفيت بعد ذلك بعد أن فشلت جهود الأطباء فـــى إنقاذها.


مـــن المعروف أن مدينة ويهاى يعيش بها الكثير مـــن المغتربين مـــن كوريا الجنوبية، حيث إنه توجد بها فروع لأكثر مـــن 700 شركة كورية جنوبية بما فيها هيونداي وسامسونج ولوتيه.

المصدر : الدستور