هجوم كابول..6 معلومات "مهمة" عن أكثر التفجيرات دموية بأفغانستان
هجوم كابول..6 معلومات "مهمة" عن أكثر التفجيرات دموية بأفغانستان
هجوم كابول..6 مـــعلومات "مهمة" عن أكثر التفجيرات دموية بأفغانستان
حَدَثَ انفجار ضخم فـــي حي دبلوماسي يضم سفارات أجنبية ومقرات حكومية وسط العاصمة الأفغانية كابول، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 80 شخصا وإصابة 350 آخرين، ويعد الهجوم الأكثر دموية فـــي السنوات الأخيرة بالمدينة. ونفت حركة "طالبان" الإرهابية صلتها بالتفجير، فيما أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الحادث. أهمية "زائدة" حول هجوم كابول ترجع الأهمية الكبيرة للهجوم الإرهابي لموقع حدوثه وعدد ضحاياه وتوقيته، إذ حدث التفجير فـــي وقـــت ذروة مرورية، ما يؤكد أن الدوافع وراءه كانت إرهابية خالصة. بالإضافة إلى أننا فـــي خامس أيام شهر رمضان الكريم، مما يبعث برسالة "لا هوادة فيها" مـــن قبل داعش، وهي أنه لا يوجد لديهم حدود فـــي أماكن أو توقيتات تنفيذ هجماتهم الإرهابية. كما أن مكان الحادث خطير للغاية، لأنه قريب مـــن العديد مـــن السفارات الهامة، وتم اختياره على الأغلب لاستهداف موظفي السفارات وإضعاف المساعدة الدولية التي يمكن تقديمها للأفغان، بالإضافة أن مكان التفجير يثبت قدرة داعش على تصنيع قنبلة مهولة، حتى أقوى الأجهزة الأمنية لا يمكن أن توقف مفعولها. عدد القتلى فـــي حرب أفغانستان عدد القتلى فـــي الهجوم مرتفع مقارنة بغيره فـــي السنوات الأخيرة بالعاصمة الأفغانية، ما يعطي انطباع أن الحرب أعنف وأن الأسوأ لم يأت بعد، فلا أحد آمن. وقد نعتبر الهجوم رسالة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن ألقت القوات الأمريكية "أم القنابل" على مواقع لداعش فـــي أفغانستان، 13 إبريل الماضي. ووفقا لشبكة "سي إن إن"، عدد قتلى الحرب الأفغانية مـــن جميع الأطراف هو: 42,100 مـــن عناصر طالبان والميليشيات الإرهابية الأخرى، 31,419 مـــن المواطنين الأفغان، 30,470 مـــن الجيش والشرطة الأفغانية، 3,946 مـــن الصحفيين والمراقبين وأعضاء المنظمات الحقوقية والإنسانية، 2,371 مـــن القوات الأمريكية، وأخيرا 1,136 مـــن القوات المحالفة لأمريكا، ليصبح إجمالي القتلى: 111,442 شخصا. تراجع الدولة الأفغانية فـــي الستة أشهر الأخيرة، الأمـــن تدهور بشكل ملحوظ فـــي مناطق كثيرة بأفغانستان، فـــي مدينة "قندوز" شمال أفغانستان، حققت طالبان نكاسب خبيرة، والحال نفسه فـــي ولاية "هلمند" فـــي الجنوب، وتفشى تأثير الحركة الإرهابية فـــي كثير مـــن ارجاء البلاد. وداعش أقوى فـــي الشرق، ولكنه يتعرض لضربات مستمرة مـــن الدولة الأفغانية والقوات الأمريكية مؤخرا، خاصة فـــي ولاية "ننكرهار" على الحدود الأفغانية مع باكستان، حيث أسقطت فيها القوات الأمريكية "أم القنابل". مـــن أخطر.. داعش أم طالبان؟ عدد مسلحي داعش أقل بكثير مـــن عناصر حركة طالبان، إذ لا تتعدى العناصر الداعشية بضع آلاف أو أقل، لذلك فإن طالبان تمثل تهديدا أكبر على الحكومة الأفغانية، لأنهم أكبر فـــي العدد، وأكثر تنظيما، لديهم جذور متأصلة فـــي الدولة وتأثيرهم السياسي أقوى. وفي المقابل، داعش أقل فـــي العدد، وفي بعض الأماكن يقاتل التنظيم الإرهابي طالبان لفرض سيطرته عليها، وتحاول الحركة الأفغانية إيقاف التوغل الداعشي. وتقاتل القوات الأفغانية وقوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" داعش وحركة طالبان، وفي الآونة الأخيرة زاد استهداف القوات الأمريكية لعناصر داعش. هل زيادة عدد القوات الأمريكية سيصنع فارقًا؟ يسعى الـــرئيس الأمريكي، #الـــرئيس الامريكي، لزيادة عدد القوات الأمريكية فـــي أفغانستان، واقترح تشكيل تحالف مـــن قوى مختلفة لصد مخاطر داعش وطالبان، ولكن لن يحقق هذا التحالف المنشود منه على المدى القصير. وعلى الرغم مـــن أن قوات التحالف التي كانت فـــي ذروتها عامي 2009 2010 وحققت نجاحات فـــي مناطق كثيرة، إلا أن الجيش الأفغاني لم يتمكن مـــن فرض تحقيق الاستقرار. وتكبد الجيش الأفغاني العام الماضي خسائر كبيرة، إذ قُتل وأصيب حوالي 6 آلاف ونصف جندي فـــي خلال 2016. ويوجد حاليا 8 ألف جندي أمريكي فـــي أفغانستان، بالإضافة لـ 6 آلاف جندي مـــن "الناتو"، ويفكر حلف شمال الأطلسي والرئيس الأمريكي فـــي زيادة عدد القوات بضعة آلاف. تايملاين لأكثر الهجمات دموية فـــي كابول -23 يوليو 2016: مقتل 80 أفغانيا نتيجة قنبلتين انتحاريتين قرب البرلمان. -5سبتمبر 2016: مقتل 24 على يد قنابل مـــن حركة طالبان بالقرب مـــن وزارة الدفاع الأفغانية. -21 نوفمبر 2016: فجر انتحـــاري نفسه فـــي مسجد بكابول أسفر عن مقتل 30 شخصا. 10 يناير 2017: أسفرت قنبلتين لطالبان استهدفتا البرلمان الأفغاني والجامعة الأمريكية عن مقتل ما لا يقل عن 36 شخصا. -8 مارس 2017: لقى أكثر مـــن 30 شخصا حتفهم على يد مسلح مـــن داعش تنكر فـــي زي طبيب وأطلق النار على مشفى عسكري قرب السفارة الأمريكية. -31 مايو 2017: مصرع 80 شخصا على الأفل فـــي تفجير انتحـــاري قرب عدد مـــن السفارات.

المصدر : دوت مصر