فيتامين A: حقائق ومعلومات مهمة
فيتامين A: حقائق ومعلومات مهمة

فيتامين A هو الاسم المُطلق على مجموعة مـــن مركبات الريتينوئيد الذوّابة فـــي الدسم، التي تتضمن الريتينول، الريتينال، وأسترات الريتينيل.

يدخل فيتامين A فـــي الوظيفة المناعية، التواصل الخلويّ، ويُعتبر ضروريًا لتوليد للرؤية كمكونٍ أساسيٍّ للرودوبسين (بروتين يمتص الضوء فـــي مستقبلات الريتينال)؛ ولهذا السبب فهو يدعم وظيفة وتمايز القرنية والأغشية الملتحمية.

يدعم فيتامين A أيضًا نمو الخلايا وتمايزها، ويلعب دورًا حساسًا فـــي التكوّن الطبيعي والحفاظ على القلب، الرئتين، والكليتين وغيرها مـــن الأعضاء.

يتوافر شكلان مـــن فيتامين A فـــي الحمية الغذائية للإنسان: فيتامين A المتشكل مسبقًا (الريتينول وشكله المؤستر الريتينيل إستر)، وأشباه الكاروتينات (طلائع فيتامين A ).

يتواجد فيتامين A المشكل مسبقًا فـــي الأغذية ذات المصدر الحيوانيّ، التي تتضمن منتجات الألبان، السمك، واللحم (بشكلٍ خاصٍّ فـــي الكبد)، وحتى الآن، يُعتبر البيتاكاروتين أكثر أشباه الكاروتينات أهمية، والمركبان الآخران هما ألفا كاروتين، وبيتا كريبتوكزانتين، يُحوّل الجسم هذه الأصبغة النباتية إلى فيتامين A.

يجب أن يُستقلب كل مـــن فيتامين A المتشكل مسبقًا وطلائعه، داخل الخلايا، إلى الريتينال أو الريتينوئيك أسيد (الأشكال الفعالة مـــن فيتامين A) لتدعم وظائفها البيولوجية الهامة.

أشباه الكاروتينات الأخرى الموجودة فـــي الغذاء، التي تشمل اللايكوبين، واللوتئين، والزيكزانتين، لا يتمُّ تحويلها إلى فيتامين A.

تُذاب الأشكال المتعددة لفيتامين A ضمن المذيلات فـــي لمعة الأمعاء الدقيقة ويتم امتصاصها عبر خلايا الاثني عشر، تتحول كل مـــن أسترات الريتينل وأشباه الكروتينات إلى الريتينول، الذي تتم أكسدته إلى الريتينال، ثم إلى الريتينوئيك أسيد، ويُخزن معظم فيتامين A فـــي الجسم فـــي الكبد على شكل أسترات الريتينل.

تُقاس مستويات الريتينول والكاروتينات نموذجيًا فـــي البلازما، ويفيد قياس مستويات الريتينول البلازمية فـــي تحديد عوز فيتامينA ، وعلى أيِّ حال، قيمتُها ذاتُ فائدةٍ محدودةٍ فـــي مقايسة فيتامين A، حيث لا تنخفض قيمتها إلا بعد انخفاض المخزون الكبديّ منه.

يُمكن قياس مستويات فيتامين A المخزن فـــي الكبد بطريقةٍ غير مباشرةٍ مـــن خلال اختبار العلاقة النسبية للجرعة (الاستجابة)، التي يُقاس بها مستويات الريتينول البلازمية قبل وبعد إعطاء كميةٍ صغيرةٍ مـــن فيتامينA .

تُشير زيادة مستويات الريتينول البلازمية بنسبة 20% على الأقل، إلى انخفاض مستوى فيتامين A، ولأغراض الممارسة السريرية، تكفي مستوياتُ الريتينول البلازمية وحدها، لتوثيق نقص فيتامين A.

الكميات المُوصى بتناولها:

الكميات الموصى بتناولها مـــن فيتامين A وباقي المغذيات، متوفرةٌ فـــي مرجع الكميات الموصى بتناولها للنظام الغذائيّ، والذي طوره مجلس التغذية والأغذية فـــي مؤسسة الطب للأكاديميات الوطنية.

الكمية المُوصى بها هي 900mcg (ما يعادل3000 وحدة دولية) فـــي اليوم بالنسبة للذكر البالغ، و 700mcg(ما يُعادل2300 وحدة دولية) فـــي اليوم بالنسبة للأنثى البالغة، جرعته اليومية الموصى بها للحامل هي 770mcg أي ما يعادل 2600 وحدةً دولية.

مصادر فيتامينA:

يتواجدُ فيتامين A مسبق التشكّل بتراكيز عاليةٍ فـــي الكبد وزيت السمك، مـــن مصادره الأخرى: الحليب، والبيض التي تحوي أيضًا بعض طلائعه، تتواجد طلائعه أيضًا فـــي الخضار الورقية، الخضروات الصفراء والبرتقالية، منتجات البندورة، الفاكهة، وبعض الزيوت النباتية، منتجات الألبان، الكبد، والسمك، الحبوب المدعمة، بينما أهم مصادر طلائعه الجزر، البروكولي، الشمام، والقرع.

عوز فيتامين A:

فـــي البلدان النامية، يبدأ عوز فيتامين A فـــي الطفولة، حيث لا يحصل الأطفال على دعمٍ كافٍ مـــن اللبأ أو حليب الرضاعة.

أيضًا الإسهال المزمن يمكن أن يقود إلى خسارةٍ شديدةٍ فـــي هذا الفيتامين، وبالمقابل عوز فيتامينA يزيد خطرَ الإصابة بالإسهال.

العرضُ الأكثر شيوعًا لعوزه عند الأطفال والحوامل هو العشى الليليّ، وأولى علاماته عدم القدرة على الرؤية فـــي الظلام أو فـــي الضوء الخافت، يزيد عوزه أيضًا خطرُ الموت بالإنتانات وبشكلٍ خاص عند الإصابة بالإسهال والحصبة.


  • ترجمة: رنيم جنيدي
  • تدقيق: تسنيم المنجّد
  • تحرير: ندى ياغي
  • المصدر

المصدر : انا اصدق العلم