هل يسبب تناول الطعام بسرعة مشاكل صحية؟
هل يسبب تناول الطعام بسرعة مشاكل صحية؟

حسب بحثٍ جديد، إنَّ مضغ الطعام بسرعةٍ كبيرة قد يؤدّي إلى زيادة الوزن وإلى إثارة مشاكل قلبية؛ لذا قد يكون عليك أخذ وقتك لحين الوجبة التالية.

وجدت الدراسة أنَّ مـــن يأكل ببطء يكون أقلَّ عرضةً للبدانة وللإصابة بالمتلازمة الاستقلابية (مجموعة اضطرابات تزيد مـــن خطر الأمراض القلبيَّة والسكري والسكتات القلبية).

تتضمن هذه الاضطرابات ضغط دمٍ عالٍ وسكر دم صيامي عالٍ، ومستوى منخفض مـــن البروتينات الشحميَّة ذات الوزن الجزيئي المرتفع (HDL)، وتلك مستويات مؤذية بحدّ ذاتها، لكن عند تشخيصها مجتمعةً، تزداد فرصة الإصابة بالمشاكل القلبية الوعائية بشكلٍ أكبر.

تقول طبيبة القلبية تاكايوكي ياماجي ((Takyuki Yamaji مـــن جامعة هيروشيما فـــي اليابان:” تناول الطعام ببطء قد يكون تغييرًا حاسمًا فـــي نمط الحياة للمساعدة فـــي الوقاية مـــن المتلازمة الاستقلابية، عندما يأكل الناس بسرعة فإنهم لا يشعرون بالشَّبع ويأكلون أكثر، والأكل بسرعةٍ يسبّب تأرجحًا أكبرَ فـــي الغلوكوز ممَّا قد يؤدّي إلى المقاومة تجاه الأنسولين”.

كانت الدراسة على 642 رجلًا و 441 امرأة بمعدَّل 51.2 مـــن العمر، ولم يعاني أيٌّ منهم مـــن المتلازمة الاستقلابيَّة فـــي سنة 2008.

قُسّمَ المشاركون إلى ثلاث مجموعات حسب سرعة تناولهم الطعام، إمَّا بطيء أو طبيعيّ أو سريع.

وبمراجعة المجموعة بعد خمس سنوات وجد الباحثون أنَّ 11.6% مـــن الأشخاص الذين يتناولون الطعام بسرعة قد أُصيبوا بالمتلازمة الاستقلابيَّة مقارنةً ب 6.5% عند الأشخاص العاديين و 2.3% عند البطيئين.

كانت السرعة فـــي تناول الطعام مرتبطةً أيضًا باكتساب وزنٍ أكبر ومستويات غلوكوز أعلى فـــي الدم و محيط خصر أوسع.

على أيّ حال فإن النتائج تنطبق جزئيًا على أبحاث سابقة أظهرت أنَّ تناول الطعام بنهم سيؤدّي إلى خطرٍ أعلى للإصابة بالبدانة.

يبدو أنَّ سبب ذلك هو عدم وجود وقـــتٍ كافٍ للمعدة كي تخبر الجسم أنَّه يشبع، وينتهي الأمر بتناول طعامٍ فائضٍ عن حاجتنا.

ويبدو الآن أنَّ القلب قد يتأثَّر بسرعةٍ بتناول الطعام فيسبب مشاكل القلب الاعتيادية التي تنجم عن البدانة.

تنصح الجمعية الأمريكيَّة للقلب بقضاء وقـــتٍ أطول فـــي مضغ الطعام، وتناول الحبوب الكاملة والخضار والفواكه بشكلٍ أكبر والسكرين بشكل أكبر كوسائل لإنقاص خطر الإصابة بالمتلازمة الاستقلابية.

الدراسة الأخيرة تُبيّن أنَّ العادات الغذائيَّة السائدة اليوم فـــي الأكل السريع هي عاداتٌ غير مثاليَّة لقلبٍ صحيّ.

يقول مدير الجمعية القلبية جيرمي بيرسون (Jeremy Pearson) والذي لم يكن مشاركًا فـــي إعداد البحث:” هذا تذكيرٌ لكثيرين مـــنَّا، الذين لديهم نمطُ حياةٍ عصيبٍ يودي بهم إلى التناول السريع للطَّعام بسبب التنقُّل، وذلك لأخذ الوقت فـــي اختيار الطَّعام المتوازن الصّحيّ عوضًا عن تناول الوجبات الجاهزة والسَّريعة.”

مواضيع ذات صلة:
  • ترجمة: طارق برهوم
  • تدقيق: تسنيم المنجّد
  • تحرير: عيسى هزيم
  • المصدر

المصدر : انا اصدق العلم