تعرف على حبوب الخميرة
تعرف على حبوب الخميرة

تصنع خميرة البيرة (Brewer's yeast) مـــن نوع معين مـــن الفطريات أحادية الخلية، يسمى فطريات الخميرة (Saccharomyces cerevisiae)، ويتناولها البعض للمساعدة فـــي التعامل مع بعض الحالات الجمالية والعلاجية، فما هي فوائدها وما هي محاذير استخدامها؟

 

فوائد حبوب الخميرة

تعتبر حبوب الخميرة غنية بالمعادن والعناصر الغذائية وقد بدأت بعض الدراسات تشير إلى فوائد محتملة لها، وسوف نخوض هنا فـــي فوائد خميرة البيرة المحتملة:

 

غناها بفيتامينات مجموعة بي

تعتبر حبوب الخميرة غنية بفيتامينات مجموعة بي (B-complex vitamins)، وتساهم فيتامينات المجموعة بالشكل التالي:

تساعد فيتامينات مجموعة بي الجسم على هضم وتحليل الكربوهيدرات والبروتينات والدهون، والتي تزود الجسم بالطاقة اللازمة لـــه.

تعمل فيتامينات هذه المجموعة على دعم وتقوية الجهاز العصبي فـــي الجسم، كما أنها تساعد على دعم العضلات التي تقوم بعملية الهضم.

تحافظ على صحة كل مـــن البشرة والشعر والعينين والفم والكبد.

ومن الجدير بالذكر أن حبوب الخميرة مـــن هذا النوع لا تحتوي على فيتامينات b12 على الرغم مـــن غناها بالعديد مـــن فيتامينات مجموعة بي.

 

مساعدة مرضى السكري

أظهرت بعض الدراسات أن الكروميوم الذي تحتوي عليه حبوب الخميرة، قد يساعد مرضى السكري على إبقاء مستويات السكر فـــي الدم تحت السيطرة. إذ أن المصاب بالسكري إما لا يقوم جسمه بإنتاج كميات كافية مـــن الإنسولين، أو أن جسمه لا يستطيع الاستفادة مـــن الأنسولين الذي يتم إنتاجه طبيعياً فـــي الجسم. وقد يعمل الكروميوم على التقليل مـــن مستويات السكر فـــي الدم، محسناً بذلك نسبة تحمل الجلوكوز ومقللاً مـــن كمية الأنسولين التي يحتاجها الجسم.

 

التحسين مـــن مستويات الكولسترول

أظهرت بعض الدراسات أن حبوب الخميرة قد تساعد بالفعل على تخفيض مستويات الكولسترول السيء فـــي الجسم ورفع مستويات الكولسترول الجيد. ومع أن العلماء لم يجزموا الأمر تماماً بخصوص السبب وراء هذا التأثير المحتمل لحبوب الخميرة، إلا أن شكوكهم تحوم حول عنصر الكروميوم الذي تعتبر هذه الحبوب غنية به. ولكن مـــن الجدير بالذكر أن بعض  الدراسات فـــي هذا الشأن لم تعد بنتائج إيجابية، ولا زال مجال البحث فـــي هذا الشأن مفتوحاً.

 

المساعدة على خسارة الوزن

مع أن القليل فقط مـــن الدراسات التي تم إجراؤها فـــي هذا الشأن أشارت إلى أن حبوب الخميرة قد تفيد بالفعل فـــي خسارة الوزن وتفتيت دهون الجسم نظراً لغناها بالكروميوم، إلا أن الكمية مـــن الدهون التي سجلت خسارتها لدى الأشخاص الذين شملتهم هذه الدراسات كانت منخفضة بشكل ملحوظ إذا ما قورنت بنسبة الدهون التي قد يخسرها الجسم عبر التمارين والرياضة. كما يلجأ البعض لاستخدام حبوب الخميرة على أنها مكمل بروتيني ومعزز لمستويات الطاقة فـــي الجسم.

 

المساعدة فـــي التعامل مع بعض مشاكل الجهاز الهضمي

يرجح بعض الباحثين أن خميرة البيرة عموماً، قد تساعد على:

علاج الإسهال أو الحماية مـــن الإصابة به.

علاج الإسهال الناتج عن تناول المضادات الحيوية.

علاج الإسهال الذي قد يتسبب به السفر.

العلاج والتخفيف مـــن أعراض القولون العصبي.

ولكن لا زال البحث العملي فـــي بداياته فـــي هذا الشأن.

 

فوائد أخرى محتملة

أظهرت دراسة واحدة على الأقل أن حبوب الخميرة مـــن الممكن أن تحسن مـــن حالة حب الشباب عند البعض.

ربطت دراسة خميرة البيرة بسرطان الجلد، ووجدت أنه قد يقلل مـــن فرص الإصابة به.

وجدت دراسة واحدة أن نوعاً بعينه مـــن خميرة البيرة مـــن الممكن أن يكون مفيداً فـــي علاج الرشح والإنفلونزا.

محاذير بـــشأن استخدام حبوب الخميرة

شاب يتناول دواء

يمنع منعاً باتاً استخدام حبوب الخميرة للأطفال، أياً كانت الحالة إلا إذا تمت استشارة الطبيب أولاً.

قد تتفاعل حبوب الخميرة مع بعض الأدوية، لذا يجب استشارة الطبيب قبل البدء بتناولها إلى جانب أدوية أخرى.

يجب على مـــن يعاني مـــن حساسية تجاه أنواع معينة مـــن الفطريات والخميرة، أن يتجنب تناول حبوب الخميرة أو خميرة البيرة بأي نوع كانت.

الاثار الجانبية مـــن تناول خميرة البيرة ليست خطيرة غالباً، وقد تشمل النفخة والغازات.

مع أن لها فوائد محتملة فـــي حالات مرضى السكري، إلا أن حبوب الخميرة قد تتفاعل بشكل سيء مع أدوية مرض السكري التقليدية و تتسبب بهبوط حاد فـــي سكر الدم.

يجب على المصابين بمرض كرون استشارة الطبيب قبل البدء بتناول حبوب الخميرة، أو خميرة البيرة بأي مـــن أشكالها المتوافرة فـــي السوق.

المصدر : الصباح العربي