تعرف على اضرار صبغة الشعر على الجلد وكيفية إزالتها
تعرف على اضرار صبغة الشعر على الجلد وكيفية إزالتها

الكثير مـــن السيدات ترغب فـــي تغيير لون شعرهم، هناك بعض الآثار الضارة مـــن عملية صبغ الشعر سواء فـــي المنزل او صالون التجميل وهو تصبغ الجلد، وتكون عبارة عن صبغة تحدث نتيجة خطأ، حيث يكون هناك آثار للصبغة لمناطق حول الشعر مثل الرقبة، الجبين، العنق، الأذن، إذا كانت المرأة تصبغ شعرها بنفسها مـــن الممكن أن تصل آثار الصبغة على يديها، فهذا لم تزال على الفور تلتصق بشدة بالجلد.

 

طرق إزالة آثار الصبغة على الجلد

1– مـــن الممكن إزالة تصبغ الجلد مـــن خلال إحضار قطعة مـــن القطن مبللة بالماء الدافئ، والقيام بمسح البقعة التي بها صبغة فتزول لكن يجب فعل ذلك بعد حدوثها مباشرة، ولكن إذا جفت لا تجدي نفعا هذه الطريقة.

2– تدهن المناطق مثل الرقبة والأدنين والجبين والعنق بكريم مرطب أو فازلين، ويفضل ذلك قبل ارتداء القفازات والقيام بصبغ الشعر، فهذه الطريقة تعمل تكون حاجز ليمنع التصاق البقع على الجلد، فيسهل إزالتها.

3– يمكن أن يزال بقع الصبغة عن طريق مناديل الخاصة بإزالة المكياج فهي تزيل البقع التي تتواجد على البشرة بكل سهولة.

4– هناك طريقة معروفة عند الكثير مـــن الناس وهو غمس قطعة مـــن القطن فـــي زيت الزيتون، فرك المنطقة التي بها آثار الصبغة قليلا حتى تزول نهائيا.

5– يرش أحد مثبتات الشعر على قطن ويفرك به منطقة الجلدية التي بها صبغة، وتستخدم هذه الطريقة على منطقة التي بها صبغة ولكن لا تكون جافة تماما.

6– يمزج زيت الأطفال مع مطهر الوجه، ويوضع هذا المزيج على المنطقة التي تتواجد بها الصبغة.

7– يمكن إزالة بقع الصبغة عن طريق الأسيتون عن طريق استخدام قطن، ولكن إذا كانت البشرة حساسة هذه الطريقة تكون غير مناسبة لأن الأسيتون يسبب الحساسية للجلد.

8– غمس قطعة مـــن القطن فـــي السبيرتو( معقم الجروح) لإزالة بقع الصبغة على الجلد، والقيام بقرك المنطقة حتى تزول الصبغة نهائيا مـــن على الجلد.

 

اضرار الصبغة على الجلد

قد تسبب الصبغة الكثير مـــن الأضرار بسبب المواد الكيميائية المتواجدة بها فتعمل على تكوين مواد سامة فـــي الجسم، مما يؤدي ذلك إلى مرض السرطان، لذلك مـــن الأفضل اختيار الصبغات الطبيعية، مـــن هذه الأضرار:

 

آثارها على البشرة:

 تسبب الصبغة التهاب الجلد المحيط بالشعر وخاصة للبشرة الحساسة.

 

آثارها على الشعر:

 تسبب الصبغة تساقط الشعر ويسبب أيضا تلف الشعر وخشونته، بسبب المواد الكيميائية التي تسبب إضرار على فروة الرأس، وخاصة عند صبغ الشعر أكثر مـــن مرة.

 

أثارها على المرأة الحامل:

 يجب على المرأة الحامل عدم صبغ شعرها طول فترة الحمل، بسبب اضرارها التي تسببه للجنين، حيث هناك مركبات كيميائية  متواجدة فـــي صبغة الشعر.

 

تجنب أضرار صبغة الشعر

1– القيام بغسل الشعر بخل التفاح والماء فقد يعطي الشعر اللمعان.

2– أن يتم قص الشعر كل فتره للتخلص مـــن الشعر التالف.

3– أن يتم تجربة الصبغة على خصلة صغيرة مـــن الشعر قبل القيام بصبغ الشعر كله.

4– عدم القيام بتجفيف الشعر بالمجفف مباشرة  بعد القيام بصبغة.

5– القيام باختيار صبغات لا تحتوى على الأمونيا حيث تسبب الحساسية ويمكن ان تسبب على مدى البعيد السرطان.

6– عدم القيام بصبغ الشعر بصورة متكررة ومتتالية حتى لا يتسبب ذلك فـــي تلف الشعر.

7– القيام بعمل حمامات كريم أو زيت للشعر لتقوية الشعر والتخلص مـــن آثار الضارة للصبغة على الشعر.

8– القيام باختيار شامبو مـــن النوع الجيد ومناسب للشعر الذي صبغ.

 

ما هي أنواع صبغات الشعر؟

تعدد أنواع صبغات الشعر وتختلف على حسب مدة بقائها على الشعر، ونسبة المواد الكيميائية الموجودة بها.

 

صبغة مؤقتة:

هذه الصبغة تكون على شكل بخاخ ويتم وضعها على الشعر، وتغسل بالشامبو والماء، وهي آمنة الاستخدام.

 

صبغة تدريجية:

 تكون على شكل غسول، وتوضع على الشعر يوميا حتى يتم الحصول على اللون المطلوب.

 

صبغة دائمة:

 لا تتغير هذه الصبغة بسهولة، وتكون على شكل سائل أو بخاخ،  وتختفي عند غسل الشعر بالشامبو ولكن بعد عدة مرات، وتوضع على شعر لمدة نصف ساعة ويغسل الشعر بعدها بالشامبو ، و يجب تحضير هذه الصبغة مسبقا، وتغطى الشعر كله وهي ذات أنواع عديدة، وتحتوى على مواد كيميائية.

المصدر : الصباح العربي