لما صبوح نجمة 2017 بكرة السلة
لما صبوح نجمة 2017 بكرة السلة
- منتصر العناني
مواهب تبحث عن ذاتها فتلجأ لتكون صوره مهمة فـــي ارقام اللعب , رغم صغرها لكن كبر آداءها فـــي الملعب جعلها تحلم أكثر وأكثر لانها ملكت ايماناً بأمر ما واردات أن تحققه هي كما قالت بكلامها الطبيعي ( حابه اكون شيئ كبير ) فـــي المستقبل وخاصة بلعبة كرة السله , اللاعبهوالنجمهالشغوفهوالعاشقه لكرة السلهوالوارثه لها عن ابيها اللاعب سابقا ابنة ال 16 ربيعا لما صبوح أبنة اللاعب السابق ايمن صبوح بكرة السله أحبت اللعبه ونقلتها بدعم مـــن ابيها الذي كـــان يدربها ويشجعها لتكون منذ البدايات شيئ كما أرادت , النجمه لما صبوح الطليعيه مـــن مدرسة طلائع الامل فـــي نابلس تقول لعبت وعمري لم يتجاوز ١١ عام ووالدي ايمن كـــان يعلمني كثيرا وهو محترف سابقا ولعب لنادي بلاطه فـــي ذات اللعبهوفريق النجاح , وبعدها دخلت اللعبه (مُخي) وقررت المتابعه والعمل مع ذاتي فتدربت 
فـــي مدرستي اول المشوار 
وبعدها التحقت بنادي عيبال الرياضي مـــن أجل البحث عن تطوير ذاتي فحصدت كثيرا وأصبحت أعلم كثيرا مما كنت لا اعلمه مـــن فنيات اللعب وقوانينها حتى اصبحت لاعبه , النجمه صبوح تقول لن اتوقف عند هذا الخط بل خطوطي فـــي مستقبل أبحث مـــن خلال عشقي للعبه أن اصبح لاعبه مشهوره بلعبة كرة السله , وتضيف لما البارعه فـــي الملعب والدي حصل على شارة تحكيم دوليه بكرة السله وهذا ما حمسني كثيرا لأن أكمل ايضا مشواري كوني ابنة لاعب مشهور واريد أن التحق به ليقال عني (الشبلة فـــي كرة السله لما صبوح المحترفه ابنة ذلك الأسد السابق ايمن صبوح ) ,أحلام كثيره على قائمة الأنتظارتريدأن تحققها لما صبوح فـــي المستقبل لتكون مسارا نحو تمثل مستقبلي لوطني فلسطين , السله هي عنواني ولن اتغير وسأحقق ما اتطلع اليه ولن اتوقف , محطاتي كانت المدرسة ثم النادي ولا زلت ولكن المستقبل الواعد سيكون أكبر والقادم سيقول مـــن هي لما صبوح بإنتظار نجمة 2107 كما احببت ان اطلق عليها فلتكن .
3910850622.jpg

3910850623.jpg

المصدر : دنيا الوطن