السمراء ستيفنز وريثة فينوس وسيرينا ويليامز علي عرش التنس
السمراء ستيفنز وريثة فينوس وسيرينا ويليامز علي عرش التنس

لم تقل الشقيقتان الاميركيتان سيرينا وفينوس وليامس كلمتها الاخيرة بعد، لكن التنس فـــي أمريكا يبدو جاهزا لحمل المشعل فـــي السنوات القادمة بفضل السمراء الجديدة سلون ستيفنز التي توجت ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة اخر البطولات الاربع الكبرى بعمر الرابعة والعشرين بفوزها على مواطنتها ماديسون كيز فـــي النهائي.

للمرة الثالثة فـــي اقل مـــن 12 شهرا، ستشهد صدارة تصنيف اللاعبات المحترفات لاعبة جديدة ستحتل المركز الاول عالميا اليوم الاثنين حيث ستخلف الاسبانية جاربين موجوروتسا التشيكية كارولاينا بليسكوفا التي بقيت فـــي هذا المركز على مدى ثمانية اسابيع بعد ان انتزعته مـــن الالمانية انجيليك كيربر.

فقبل اسابيع قليلة، كانت ستيفنز لا تزال تستعمل العكازات ولا تستطيع ملامسة الارض بواسطة ساقها اليسرى بعد ان خضعت لعملية جراحية اواخر يناير الماضي.

فـــي ظل غيابها الطويل عن الملاعب، تراجع تصنيفها الى المركز 957 عالميا وتابعت مـــن امام الشاشة الصغيرة مباريات بطولة استراليا المفتوحة وتبادلت الرسائل النصية مع صديقتها الاقرب اليها ماديسون كيز التي حرمت ايضا مـــن المشاركة فـــي ملبورن لاصابة فـــي رستها.

لكن ستيفنز القادمة مـــن ولاية فلوريدا باتت ضمن خانة مـــن اللاعبات اللواتي احرزت بطولة كبرى وسترتقي فـــي التصنيف العالمي الى المركز السابع عشر وتقول فـــي هذا الصدد عندما تحرز لقبا كبيرا فـــي مسيرتك، تتغير الامور. مهما حصل سأكون مرشحة دائما لاحراز اللقب فـــي بطولة الولايات المفتوحة فـــي المستقبل.

اعترفت ستيفنز بان عودتها لم تكن لتكون افضل مـــن ذلك وقالت بعد تتويجها انه امر مدهش. خضعت لعملية جراحية فـــي 23 يناير الماضي. لو قال لي احدهم باني ساتوج بطلة فـــي فلاشينج ميدوز لقلت لـــه مستحيل.

اضافت كانت المغامرة رائعة وبصراحة لا استبدلها باي شيء اخر. ربما يتعين علي الاعتزال الان لانني لا استطيع تحقيق نتيجة افضل مما حققت.

لا شك بان ستيفنز وكيز وفانديفيجه جاهزات لحمل المشعل مـــن الشقيقتين وليامس علما بان فينوس حققت بعمر السابعة والثلاثية موسما استثنائيا منذ مطلع العام الحالي ببلوغها المباراة النهائية فـــي بطولتي استراليا المفتوحة وويمبلدون وعادت أوضح اللاعبات الخمس الاولى على مستوى العالم للمرة الاولى منذ عام 2012.

اما شقيقتها الصغرى سيرينا فوضعت قبل ايام مولودوها الاول وتأمل بعد بلوغها الخامسة والثلاثين ان تكون جاهزة لخوض غمار بطولة استراليا المفتوحة فـــي يناير المقبل.

يؤكد مدرب سيرينا الفرنسي باتريك مرادتوجلو الاستاذة (سيرينا) لم تعد هنا ولم يكن احد مستعد لغيابها أوضح ليلة وضحاها.

لم يتفاجأ المدرب بظهور لاعبات اميركيات جديدات بقوله الامر ليس مفاجئا، كـــان الامر يتعلق ببلوغهن النضج الكافي فهن يتمتعن بمهارات عالية.

المصدر : الجوهرة الرياضية