بالفيديو.. أبطال الأثقال يرسمون البسمة على وجوه المصريين
بالفيديو.. أبطال الأثقال يرسمون البسمة على وجوه المصريين

كعادتهم كـــان أبطال رفع الأثقال الأسوياء منهم وذوو الاحتياجات الخاصة عند حسن ظن الشعب المصري بهم، وتمكنوا مـــن رسم البسمة على وجوه المصريين، بعد الإخفاقات المتتالية التي حققتها كرة القدم المصرية اللعبة الشعبية الأولى فـــي مصر والعالم، باستثناء التأهل لكأس العالم.

وتمكن الرباع الأوليمبى محمد إيهاب مـــن تحويل الميدالية الفضية التي حققها فـــي آخر مشاركة لـــه فـــي بطولة العالم لرفع الأثقال إلى ذهبية هذه المرة، بحصوله على ثلاث ميداليات ذهبية فـــي منافسات بطولة العالم لرفع الأثقال، والتي تقام بمدينة أناهايم بالولايات المتحدة الأمريكية.

وجاءت الذهبيات الثلاث للرباع الأوليمبي فـــي وزن -77 كجم على النحو التالي:  وزن -77 كجم بعدما حقق المركز الأول فـــي منافسات الخطف محققًا 165 كجم والمركز الأول فـــي منافسات النتر محققًا 196 كجم ليحقق بالتالي المركز الأول فـــي المجموع محققًا مجموعة قدرها 361 كجم.

وتعد ذهبية محمد إيهاب هي الأولى لمصر على صعيد منافسات الرجال منذ عام 1951، عندما توج إبراهيم شمس وسعيد جودة بالميداليتين الذهبيتين لمنافسات الوزن الخفيف (67.5 كجم) ووزن الريشة (60 كجم) فـــي بطولة العالم التي أقيمت فـــى ميلانو الإيطالية.

وتذوق المصريون حلاوة التتويج بالذهب على صعيد السيدات بعد غياب 14 عامًا، وبالتحديد منذ تتويج نهلة رمضان بثلاث ميداليات ذهبية فـــي منافسات وزن -75 كجم فـــي بطولة العالم التي أقيمت فـــي فانكوفر بكندا، بعدما تمكنت الرباعة الأوليمبية سارة سمير مـــن حصد ذهبية النتر لوزن -69كجم.

ومن الولايات المتحدة الأمريكية إلى المكسيك، التي تستضيف بطولة العالم لرفع الأثقال لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تمكنت الرباعة جيهان جلال مـــن حصد المركز الثالث والميدالية الذهبية فـــي وزن 86 كجم، ورفع الرباع البارالمبي شريف عثمان رصيد البعثة المصرية المشاركة فـــي بطولة العالم للكبار إلى ميداليتين بتتويجه بالمركز الأول والميدالية الذهبية فـــي وزن 59 كجم.

ومازلنا فـــي المكسيك وبطولة العالم لرفع الأثقال لذوي الاحتياجات الخاصة، ولكن مع منافسات الناشئين، حيث تمكنت الرباعة فاطمة محروس مـــن حصد ذهبية وزن 61 كجم، وتبعتها ذهبية فـــي منافسات الرجال، حصدها الرباع طارق وهدان فـــي وزن 97 كجم.

المصدر : البديل