الهلال والشباب.. ديربي الأحباب
الهلال والشباب.. ديربي الأحباب
ستتجه الأنظار اليوم (الأربعاء) صوب استاد الأمير فيصل بن فهد (الملز) لمتابعة إثارة ديربي العاصمة أوضح فريقي الهلال «المنتشي» والشباب «المتأرجح»، فـــي قمة مهمة للفريقين اللذين يسعيان لتحقيق الفوز لزيادة رصيدهما النقطي.

يأمل الهلاليون مواصلة سلسلة الانتصارات فـــي الدوري التي كـــان آخرها أمام الغريم التقليدي النصر بهدفين مقابل هدف، فيما يبحث الشبابيون عن الخروج مـــن مأزق النتائج المخيبة للآمال، إذ انتهت مواجهتهم الأخيرة أمام الفتح بالتعادل الإيجابي بهدف لكليهما.

فوسط ظروف متباينة، يتجدد الصراع أوضح فريقي الهلال والشباب فـــي لقاء تأكيد المنافسة والانطلاقة الهلالية، وتعويض ما فات ومداواة الجراح مـــن قبل فريق الشباب بعد الإخفاقات التي صاحبت مسيرة الليوث السابقة لتعصف رياح الاستقالات الإدارية بمسيرته. وتحمل الموقعة أهمية قصوى للفريقين خصوصا للزعيم الذي يسعى لمواصلة انطلاقته وطمأنة جماهيره فـــي البروفة الأخيرة قبل النهائي الآسيوي، مع الحفاظ على سجله خاليا مـــن الخسائر، مستندا على عوامل تفوقه على كل الأصعدة على منافسه الفريق الشبابي الذي يتطلع إلى تحسين صورته وتقليص مسافة الفارق النقطي الذي يفصله عمن سبقه بتحقيق فوز قد يعينه على تخطي عثراته ويسهم فـــي لملمة أوراقه المبعثرة. ويستند الشباب على قتالية ناصر الشمراني الذي سيخوض المواجهة ضد فريقه السابق بعد عودته إلى عرين الليوث.

الفتح x الاتحاد

يخوض «العميد» فريق الاتحاد مباراته المهمة أمام مضيفه فريق الفتح، فـــي مهمة البحث عن نفسه وتعويض جماهيره عن سوء نتائجه الأخيرة.

وستقام المواجهة على استاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية، فـــي وقـــت يبحث «النموذجي» عن الانتصار ومواصلة نتائجه الإيجابية فـــي المسابقة.

القادسية x التعاون

فـــي مهمة مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، يوجد «السكري» فريق التعاون فـــي الساحل الشرقي لملاقاة مضيفه الصعب فريق القادسية. وتبدو مهمة الطرفين صعبة قياسا بنتائجهما الأخيرة فـــي المسابقة، فالمضيف خرج بتعادل سلبي فـــي الجولة السابقة مع فريق الاتحاد، فـــي وقـــت حقق التعاون فوزا جديدا على فريق أحد 3-1.


المصدر : صحيفة عكاظ