شرفيو الوحدة: حان وقت «تصفير الخلافات»
شرفيو الوحدة: حان وقت «تصفير الخلافات»
اتفق السواد الأعظم مـــن الشارع الوحداوي على حسن اختيار هيئة الرياضة للسفير محمد طيب رئيسا لناديهم حتى نهاية الموسم الحالي، معترفين بصعوبة المرحلة الحالية التي يمر بها ناديهم مـــن أزمات عدة مالية وفنية، وخلافات قاسية حدثت عبر أزمان سابقة لم تحل حتى اللحظة وتسببت فـــي شتات المحبين، معلنين وقوفهم على قلب رجل واحد خلف الطيب حتى يعود فريقهم إلى مكانه الطبيعي أوضح الأندية الكبيرة فـــي الممتاز، لأن هذا الهدف يأتي فـــي مُسْتَحْكَم مهمتهم الأساسية تجاه الكيان.. وإلى التفاصيل:

اختيار موفق

فـــي البداية، قال عضو الشرف رئيس رابطة قدامى لاعبي الوحدة دخيل عواد: «لقد أحسنت هيئة الرياضة صنعا حينما اختارت السفير محمد طيب رئيسا للوحدة لقيادة هذه المرحلة الحرجة، لأن لـــه مكانة اجتماعية لدى الوسط الاجتماعي والرياضي فـــي مكة وخارجها، وليس لـــه خصومات مع أي طرف، وأنا شخصيا سأقف معه وأشد مـــن أزره، وأطالب باستمراره أربع سنوات».

نصف قرن

ويرى عضو الشرف عبدالمعطي كعكي أن المجتمع المكي اليوم مطالب أكثر مـــن أي وقـــت مضى بالوقوف خلف هذا الرجل الذي أحسنت هيئة الرياضة فـــي اختياره، لأنه معروف منذ أكثر مـــن نصف قرن بدعمه المتواصل ماليا ومعنويا لهذا الكيان، ويجب أن ندعمه بكل ما نملك مـــن أجل صعود فريقنا إلى مكانه الطبيعي وتأسيس مرحلة انتقالية دون أي مشكلات لإدارة منتخبة تتفق الشرائح الوحداوية على تنصيبها وتوفير الإمكانات المادية والمالية والأجواء الصحية لها.

فيما يشير رئيس النادي السابق المهندس محمد سمرقندي إلى أن الـــرئيس الحالي وقف مع كل الإدارات السابقة «مـــن وجهة نظري، السفير أفضل مـــن يقود دفة النادي فـــي الوقت الحالي، وليس هناك عذر لأي محب لهذا الكيان الذي يحتاجنا جميعا فـــي هذه المرحلة، ويجب أن نصفر جميع خلافاتنا ونبدأ مرحلة النهوض بألعاب النادي كافة».


المصدر : صحيفة عكاظ