5 عوامل ترجح كفة الأهلى للتتويج بطلاً للعرب
5 عوامل ترجح كفة الأهلى للتتويج بطلاً للعرب

بدأ فريق الأهلي، التفكير فـــى لقب البطولة العربية، بعدما اجتاز "مرحلة صعبة" وضمن التأهل لنصف النهائي بفضل هدف قاتل فـــي اللحظات الأخيرة مـــن ختام مشواره فـــي دور المجموعات.

وأوقعت قرعة نصف نهائى البطولة العربية، المُقامة حاليًا فـــى مصر، فريق مع الفيصلى الأردنى، فيما يلعب الترجى التونسى مع الفتح الرباطى المغربى فـــى الدور ذاته.

وصعد الأهلى إلى دور الأربعة بالبطولة العربية بعد فوزه على نصر حسين داي الجزائري بهدفين مقابل هدف وفوزه قبلها على الوحدة الإماراتي بثنائية دون رد وخسارته مـــن الفيصلي الأردني بهدف دون رد.

وتبدو حظوظ الأهلى قوية للتتويج بطلاً للعرب متسلحًا بعدة عوامل تعزز موقفه عن الفرق الثلاث الأخرى، ونرصد هذه العوامل فـــى السطور التالية..

1_ الدعم الجماهيرى
اصرار مـــن نجوم الاهلى على حصد اللقب
إصرار مـــن نجوم الأهلى على حصد اللقب

 

إقامة البطولة فـــى المحروسة وحرص جماهير الأهلى على دعم فريقها يزيد مـــن حظوظ بطل مصر فـــى الوصول لمنصة التتويج لاسيما أن الفريق الأحمر يملك كل المقومات التى تؤهله لحصد اللقب العربى مع زئير 25 ألف مشجع يتوقع مساندهم لبطل مصر فـــى هذه المباراة.

2_ انتفاضة الدكة
حسام غالى مع حمودى
حسام غالى مع حمودى

 

يزخر فريق الأهلى بكتيبة مدججة بالنجوم سواء الأساسين أو البدلاء، وفى منافسات البطولة العربية كانت انتفاضة الدكة الأهلاوية بقيادة عمرو بركات  وعماد متعب وأحمد حمودى وباسم على والصفقات الجديدة وليد أزارو وإسلام محارب حديث الصباح والمساء بشكل يعزز فرص الفريق الأحمر فـــى التتويج باللقب مستندًا لقوة وجاهزية لاعبيه.

3_ عودة القوة الضاربة


 

 

قبل مواجهة الفيصلى الأردنى أعلن الجهاز الفنى للأهلى بقيادة حسام البدرى عودة القوة الضاربة والنجوم الأساسيين الذين غابوا عن دور المجموعات بسبب حصولهم على راحة بما يساهم فـــى تدعيم موقف الفريق الأحمر فـــى المباريات المتبقية للبطولة لاسيما مع عودة نجوم مثل شريف إكرامى وعبد الله السعيد وعلى معلول .

4_ الثأر
الاهلى يؤدى مباريات بحماس
الاهلى يؤدى مباريات بحماس

 

يملك فريق الأهلى دوافع ثأرية لرد اعتباره أمام فريق الفيصلى الاردنى الذى خسر أمامه فـــى افتتاحية البطولة بهدف دون رد، ترفع مـــن عوامل صعوده للمباراة النهائية وتخطى عقبة الفريق الأردنى .

5_ سلاح التاريخ

يملك فريق الأهلى سلاحاً مهماً يستند إليه أمام فرق المربع الذهبى سواء منافسه الفيصلى الأردنى فـــى قبل النهائى أو الفائز مـــن الفتح الرباطى والترجى حال صعوده للمباراة النهائية تعزز مـــن فرص بطل الدورى المصرى فـــى الصعود لمنصة التتويج العربية

لعب الأهلى أمام الفيصلى الأردنى ثلاثة مباريات، فاز فـــى 2 وخسر واحدة، وتقابل الأهلي مع الترجي التونسي 14 مرة طوال تاريخ مشاركاتهما بالبطولات الأفريقية المختلفة، حقق المارد الأحمر 5 انتصارات، مقابل 3 انتصارات لبطل تونس، بينما حسم التعادل نتيجة 6 مواجهات جمعت الفريقين ، فيما لم يلعب الأحمر أمام الفتح الرباطى المغرب فـــى وقـــت ســـابق وإن كـــان الأهلى يملك تفوقاً بشكل عام على أندية المغرب .

 

 

المصدر : اليوم السابع