اللجنة الأولمبية توضح عملية صياغة اللوائح عقب إصدار قانون الرياضة
اللجنة الأولمبية توضح عملية صياغة اللوائح عقب إصدار قانون الرياضة

أعلن مسؤولو اللجنة الاولمبية ان عملية صياغة وإعداد لوائح جميع الاتحادات الرياضية سواء كانت الأولمبية وغير الأولمبية، جاءت طبقا للمادة الرابعة مـــن مواد الإصدار مـــن قانون الرياضة الجديد، مع التاكيد علي ضرورة التوافق التام مع لوائح الاتحادات الدولية وبالتنسيق التام مع الاتحادات وذلك عن طريق تعديل اللوائح التي تم التصديق عليها مسبقا مـــن الجمعيات العمومية لتلك الاتحادات.
واشارت اللجنة الي قيامها بتعديل البنود التي تتعارض مع فقط مع قانون الرياضة الجديد.،مثل البنود الخاصة بموعد انعقاد الجمعيات العمومية ، وتنظيم آلية تسوية المنازعات التي نظمها القانون فـــي إطـــار موحد عن طريق إلزام كافة الهيئات الرياضية بقبول آلية تسوية المنازعات عن طريق لجان فض المنازعات بكل هيئة ثم مركز التسوية والتحكيم الرياضي المصري ثم المحكمة الرياضية الدولية ، وذلك وفقا للمواد(67-70) مـــن قانون الرياضة الجديد رقم (71) لسنة 2017.
يأتي ذلك بالتأكيد على حق الجمعيات العمومية لكافة الهيئات الرياضية فـــي تعديل ووضع نظمها الأساسية حسبما ترى،وهو ما يضمن لمنظومة الرياضة المصرية استقلاليتها التامة وتعظيم دور الجمعيات العمومية.
وأكدت اللجنة حرصها علي مراعاة تنظيم العملية الانتخابية عن طريق النص على إجراء الانتخابات تحت إشراف أعضاء مـــن الهيئات القضائية بما يضمن إجراء الانتخابات بمنتهى النزاهة والحيادية والشفافية.وذلك فـــي إطـــار قيام اللجنة الأولمبية المصرية بأداء الدور المنوط بها والتنسيق مع كافة الجهات وكافة أطراف المنظومة الرياضية والعمل على تحقيق الاستقرار للمناخ الرياضي فـــي مصر ، وهو ما ينعكس بالايجابية على أداء كافة الاتحادات فـــي تنفيذ خطط نشاطها والإعداد الجيد والاستعداد لخوض المنافسات القارية والدولية للتأهل لأولمبياد طوكيو 2020 .

المصدر : اخبار اليوم