خروج عن النص في «شباب اليد»
خروج عن النص في «شباب اليد»

فاز فريق الشارقة على مستضيفه شباب دبي بنتيجة 22-16 فـــي المباراة التي جمعت أوضح الفريقين أمس الأول فـــي صالة شباب الأهلي دبي فـــي دوري شباب اليد، كما فاز النصر على الوصل بنتيجة 30-25، وشهدت مباراة شباب الأهلي دبي مع الشارقة خروجاً عن النص فـــي الدقائق الأخيرة مـــن المباراة، عندما قذفت بعض الجماهير بقارورات المياه داخل الملعب احتجاجاً على قرارات التحكيم بعد أن أشهر الحكم علي جعفر 3 بطاقات حمراء للاعبي شباب الأهلي دبي.

وكان طبيعياً أن يوقف طاقم التحكيم المباراة، وهو رد فعل مـــن التحكيم طبيعي جداً على قذف الجمهور لقارورات المياه على أرضية الملعب، ولكن الغريب فـــي الأمر عندما طلب مـــن رجال الأمـــن التابعين لإحدى الشركات الأمنية بالصعود إلى المدرج وإخراج المتسببين فـــي الفوضى مـــن المدرجات، أكد رجلا الأمـــن للحكم أن هذا الأمر ليس مـــن اختصاصهما.

فما كـــان مـــن ثنائي التحكيم إلا أن قاما بتوجيه موظفي الشركة الأمنية بالخروج ومغادرة الملعب وغلق الأبواب، ومن ثم قام باستدعاء إداري فريق شباب الأهلي دبي وتوجيهه بإخراج المتسببين فـــي الفوضى مـــن المدرجات وطردهم إلى خارج الصالة. وبالفعل قام الجهاز الإداري لفريق شباب الأهلي دبي بالاستجابة إلى طلب التحكيم ونجح فـــي احتواء الأزمة، واستجاب المشجعون إلى طلب الإداري.

تواصلت المباراة وانتهت، ولكن فور صافرة النهاية، حدث خروج على النص مجدداً بمشادات كلامية ونقاش حاد أوضح المشجعين وبعض مسؤولي فريق الشارقة ولكن تدخلت إدارة فريق شباب الأهلي دبي واحتوت الأمر وسيطرت عليه بالكامل، يذكر أن طاقم التحكيم بقيادة المونديالي عمر الزبير ومعه علي جعفر تعاملا بحكمة كبيرة فـــي احتواء الأزمة ونجحا بخبرتهما فـــي السيطرة على الموقف ويستحق طاقم التحكيم كل الإشادة والتقدير على الدور الكبير الذي قام به خلال المباراة.

قوانين

مـــن جانبه، عرض محمد شريف نائب رئيس اتحاد اليد العديد مـــن القوانين الاستثنائية والتي يتم تنفيذها على أرض الواقع، خلال الموسم الحالي وعلى مستوى جميع البطولات، وأشار شريف الى انهم فـــي لجنة المنتخبات ومن خلال خبرات أعضائها حرصوا على تطبيقها خلال هذه الموسم، وطالب الحكام بأهمية تطبيقها والتزام الجميع بتنفيذها بساحات اللعبة خلال مباريات الموسم.

فـــي حين، أوضح عبد الله الكعبي أن الاستثناءات الجديدة التي سيتم تطبيقها بساحات اللعبة فـــي الدولة تستهدف التطور فـــي أداء اللاعبين وتسهيل مهمتهم مع التحفيز لممارستها وبالنهاية تعود على اللعبة واللاعبين بالفائدة.

المصدر : البيان