مغربي يطالب الشباب بـ 1.2 مليون ريال
مغربي يطالب الشباب بـ 1.2 مليون ريال

حولت #مقصورة فض المنازعات، الشكوى التي تقدم بها إسماعيل مغربي لاعب فريق التعاون الأول لكرة القدم والتي يطالب فيها ناديه السابق الشباب بمبلغ مليون و200 ألف ريال إلى إدارة نادي الشباب للرد عليها.
وكان إسماعيل مغربي، الذي حَدَثَ عقداً مع نادي الشباب خلال الفترة مـــن الرابع مـــن يوليو 2015 حتى الرابع مـــن يوليو 2018 قد أنهى ارتباطه مع نادي الشباب بالتراضي، اعتباراً مـــن 11 يوليو 2017، ووقع على إقرار تنشر "الرياضية" صورة منه يفيد بتبقي مبلغ مليون و200 ألف ريال مـــن مستحقاته لدى نادي الشباب، كـــان ينتظر أن يتسلمها فـــي الخامس مـــن أكتوبر 2017 وتعهد بعدم مطالبة نادي الشباب بأي مستحقات مالية نتيجة إلغاء العقد.
وعند حلول الموعد المحدد لم يتسلم مغربي المبلغ المتفق عليه، ما دعاه إلى إرسال إيميل تذكيري بموعد السداد لنادي الشباب فـــي اليوم نفسه "الخامس مـــن أكتوبر"، ولم يتلق جواباً نهائياً مـــن النادي قبل أن يبادر بالاتصال بعبد الله القريني رئيس النادي وقتها والذي لم يرد على اتصاله، مما أغلق الأبواب أمام إيجاد حل ودي. وطرق مغربي أبواب #مقصورة فض المنازعات فـــي 15 نوفمبر الماضي، وطالب فيه بمستحقاته عبر خطاب تنشر "الرياضية" صورة منه.
مـــن جانبه، أكد عبد الله القريني، رئيس نادي الشباب السابق، أنه لا يعلم شيئاً عن خطابات إسماعيل مغربي التي يطالب فيها بمستحقاته البالغة مليون و٢٠٠ ألف ريال، وقال لـ"الرياضية" فـــي اتصال هاتفي: "لا أعلم شيئا عن هذا الموضوع، أنا بعيد عن النادي فـــي الوقت الحالي، لكن إذا كانت هناك مطالب مالية للاعب أو أي جهة، المفروض أنها تتحول تلقائياً للإدارة المالية فـــي وقتها، لا يوجد شيء اسمه يتصل برئيس النادي شخصياً، أي شخص لديه حق سيأخذه، وهذه سياسة النادي".
وبدورها اتصلت "الرياضية" بالرئيس الحالي أحمد العقيل لكنه رفض التعليق.

المصدر : الرياضية