الأضحية.. واجبة أم سنة مؤكدة؟
الأضحية.. واجبة أم سنة مؤكدة؟

يضم موقع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، سؤالاً ما إذا كانت الأضحية سنة مؤكدة أم وجبة؟، إذ يؤكد الموقع أن الأضحية سنة مؤكدة لمن قدر عليها؛ لما ثبت مـــن حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين أقرنين رواه مسلم فـــي الصحيح، وتصح الصلاة خلف مـــن لم يضح.

واختلف أهل العلم فـــي تحديد ابتداء وقـــت ذبح هدي التمتع والقران، فهل يجوز ذبحه قبل يوم النحر أو أنه لا يجوز إلا ابتداء مـــن يوم النحر؟

القول الأول: يبتدئ وقـــت ذبحه يوم النحر بعد طلوع الشمس وصلاة العيد أو مضي قدرها عند الحنابلة، وبعد رمي جمرة العقبة عند مالك، ويوم النحر عند الحنفية.

وقال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله: أما مذهب مالك فالتحقيق فيه أن هدي التمتع والقران لا يجب وجوبا تاما إلا يوم النحر بعد رمي جمرة العقبة، فيما قال ابن العربي: ولو ذبحه قبل يوم النحر لم يجزه.

وقال الباجي: ولا يجوز أن ينحره قبل يوم النحر، وأبان المزني قائلاً «فإن كـــان معتمرا نحر بعد ما يطوف بالبيت ويسعى أوضح الصفا والمروة قبل أن يحلق عند المروة وحيث نحر مـــن فجاج مكة أجزأه، وإن كـــان حاجا نحره بعد ما يرمي جمرة العقبة قبل أن يحلق».

وقال الرملي: (ووقته -أي: وقـــت ذبح الهدي- كوقت ذبح الأضحية على الصحيح. وصححه أيضا النووي والرافعي... وقال الفتوحي: ووقت ذبح أضحية وهدي نذر وتطوع ومتعة وقران مـــن بعد أسبق صلاة العيد بالبلد أو قدرها لمن لم يصل. انتهى كلامه".


المصدر : صحيفة عكاظ