حائل: مخالفون يبيعون «صفوف» المسالخ بـ300 ريال!
حائل: مخالفون يبيعون «صفوف» المسالخ بـ300 ريال!
اصطفاف عشرات المركبات وحجزها لمواقع متقدمة أمام بوابات المسالخ.. بات ظاهرة تتكرر فـــي كل عام بحائل، خصوصا فـــي الـ10 الأولى مـــن ذي الحجة. واعتبر بعض ضعاف النفوس الاصطفاف والحجز منفذا للتربح والكسب المادي فـــي استغلال لسباق المعايدين فـــي أول يوم ورغبتهم فـــي الذبح بوقت مبكر.

عشرات المركبات تمتد اصطفافها لمسافة تزيد على 1000 متر، ويعمد البعض على بيع موقعه فـــي الصف بنحو 100 و300 ريال طبقا لعدد الذبائح، كما يزيد السعر وينقص حسب قرب وبعد البوابة، ويعمد المخالفون إلى إيقاف مركباتهم قرب البوابة لليوم التالي. ويصف خالد مسهوج الأسلمي ما يحدث مـــن هؤلاء بالاستغلال المرفوض للمواطنين وسلب ما فـــي جيوبهم مخالفة للأنظمة، ويتساءل بأي حق يبيعون مواقف ليست ملكا لهم، ويأمل الأسلمي مـــن جهات الاختصاص ملاحقة هؤلاء ومنعهم مـــن الاقتراب مـــن المواقف. أما حمود الخطيب فوصف وقوف السيارات بهذا الشكل منذ أول يوم مـــن أيام ذي الحجة حتى يوم العيد بأنه خطر على الجميع، ففي المسلخ الشمالي تقف السيارات على مسافة تصل إلى 1000 متر ملاصقة لسور محطة توزيع الكهرباء وسط المدينة، إذ يتركها أصحابها 10 أيام متتالية، رغم أن هناك لوحات تحذيرية بخطر الوقوف بجوار سور محطة الكهرباء، «لو اشتعلت سيارة واحدة لاشتعلت كلها».


المصدر : صحيفة عكاظ