«التجارة»: تطوير نظام تقني يُرجع الكلمات إلى جذورها اللغوية
«التجارة»: تطوير نظام تقني يُرجع الكلمات إلى جذورها اللغوية

طورت وزارة التجارة والاستثمار نظاماً تقنياً، يعتمد بشكل أساسي على اللغة العربية، حيث يعيد المسميات فـــي نظام الأسماء التجارية إلى جذورها اللغوية بشكل فوري وعبر نظام تقني متكامل، بالتعاون مع إحدى الشركات، حيث سيتيح للشركات ذات المسؤولية المحدودة اختيار أسمائها التجارية إلكترونياً وفورياً مـــن الوزارة.

وتتميز هذه الخدمة بالقدرة على إظهار التشابه أوضح الأسماء مـــن خلال معايير عدة، منها: أن النظام بشكل آلي وفوري يفحص الاسم التجاري ويفرزه مـــن التشابه لإعطاء الموافقة النهائية مـــن عدمها، وذلك وفق آلية دقيقة لاعتماد الأسماء التجارية.

وتتوفر الخدمة الجديدة التي أطلقتها وزارة التجارة والاستثمار فـــي خدمة تأسيس الشركات ذات المسؤولية المحدودة إلكترونياً فـــي البند الخاص بالاسم التجاري، ضمن بنود عقود تأسيس الشركات الإلكترونية عبر موقع الوزارة الإلكتروني، داعية أصحاب الشركات إلى تجنب الأسماء غير العربية والأسماء ذات الدلالة الدينية، وغير اللائقة، وتلك المرتبطة بمناسبة أو فعاليات، كما ينصح بتجنب الأسماء الشخصية أو العائلية، بحسب “اليوم”.

 

المصدر : تواصل