استئصال خلايا سرطانية من مواطنة بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل
استئصال خلايا سرطانية من مواطنة بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل

تمكّن الفريق الطبي فـــي قسم الجراحة بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل، بحمد الله، مـــن إنقاذ حياة مواطنة تبلغ مـــن العمر 80 عاماً، بعد إجراء عملية استئصال خلايا سرطانية بملتقى المستقيم والقولون.

وكان اكتشاف المرض بعد أن وصلت المواطنة إلى قسم الطوارئ؛ إذ تبين بعد الفحص المبدئي أنها تعاني آلاماً حادة فـــي البطن وانتفاخاً وفقدان الشهية، وغثياناً، مع أعراض الإمساك ونقص بالوزن.

وبعد إجراء الفحوص الطبية الكاملة، تبيّن وجود خلايا سرطانية فـــي ملتقى المستقيم والقولون، حيث قرر الفريق الطبي بقسم الجراحة إجراء عملية لاستئصال الخلايا السرطانية بالكامل، وإيصال القولون للقناة الشرجية بأجهزة حديثة؛ إذ تم تجهيزها قبل إجراء العملية؛ لتتمكن مـــن ممارسة حياتها بشكل طبيعي، وقد خرجت المواطنة معافاة، وأعطيت مواعيد متابعة بالعيادات الخارجية.

يُذكر أن سرطان المستقيم هو السرطان الذي ينشأ فـــي الجزء الأخير مـــن المستقيم، يصنف كنوع خاص وحده، رغم أنه ينتمي لمجموعة الأورام لسرطان القولون والمستقيم؛ وذلك لأنه يختلف قليلاً مـــن حيث الأعراض والمضاعفات وإمكانيات العلاج، ويعدّ سرطان المستقيم هو ثالث أنواع السرطانات فـــي العالم، كما أنه السبب الثالث للموت مـــن الأورام السرطانية، وقد يؤدي لأعراض كآلام البطن وانسداد الأمعاء أو الدم فـــي البراز، ويؤدي لمضاعفات إذا ما انتشر إلى الأعضاء المجاورة، كما أن سرطان المستقيم يستطيع الانتشار إلى أعضاء بعيدة كالكبد.

وتوجد عدة إمكانيات لعلاج سرطان المستقيم كالمعالجة الجراحية، والعلاج بالأشعة والعلاج الكيميائي، ويُمكن الشفاء منه بعد العلاج، بشرط علاجه فـــي مراحله المبكرة، يُصيب سرطان المستقيم نحو 5- 6% مـــن الأشخاص أي شخص مـــن كل عشرين، ويُصيب كبار السن فـــي معظم الحالات بعد سن الخمسين.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية