محافظ القطيف: وفرنا مساكن بديلة لعشرات الأسر المتضررة من إرهاب العوامية
محافظ القطيف: وفرنا مساكن بديلة لعشرات الأسر المتضررة من إرهاب العوامية

أعلن محافظ القطيف المكلف فلاح الخالدي، عن توفير مساكن بديلة لعشرات الأسر المتضررة مـــن الأعمال الإرهابية، بعد اختيارهم الخروج مـــن بلدة العوامية.

وأكد الخالدي فـــي تصريحات صحفية، صدور توجيهات القيادة الرشيدة بتوفير مساكن للراغبين بالخروج مـــن أهالي الأحياء المتضررة مـــن العمليات الإرهابية، مضيفا أن إجراءات الطلب للحصول على المساكن سهلة للغاية وتتطلب حضور الشخص بأوراقه الثبوتية وصك المنزل أو عقد الإيجار.

وأوضح أن تلك الإجراءات بدأت منذ السبت وهي مستمرة، مشيرا إلى أن عشرات الأسر استلمت مساكنها بشكل فوري بعد استكمال إجراءات الطلب.

مـــن جهة أخرى، تواصل الجهات الأمنية انتشارها أوضح الأحياء المحيطة بحي المسورة بالقطيف بعد يومين مـــن إخلاء نحو 10 أحياء محيطه بها، مـــن ساكنيها وسط حماية مـــن قبل الجهات الأمنية، وذلك بعد محاولة عدد مـــن الإرهابيين استهداف رجال الأمـــن مـــن أوضح المنازل القريبة.

وحسب مصادر أمنية لصحيفة «الوطن» فإن الجهات الأمنية، تمكنت مـــن رصد الحركة فـــي كامل الأحياء المحيطة بالمسورة والقريبة منها والتي عمد الإرهابيون للاختباء فيها أوضح سيارات المواطنين وخلف منازلهم ما يتسبب بتعريضهم للخطر وهو ما دعا الجهات الأمنية بإخلاء المنازل بشكل آمن لحماية السكان مـــن الخطر الذي قد يصيبهم.

وكانت أحياء «الديرة، والمنيرة، والطفيف، والصعبي، وأم المريس، والكليبي، والربيانة، والمهندي، وغرب الجميمة، وغرب العوينة» قد تعرضت لإطلاق نار مـــن قبل الإرهابيين دَفَعَ لاستشهاد وإصابة عدد مـــن المواطنين والمقيمين فيها ما استدعى إخلائها وتوفير مساكن مؤقتة للسكان خارج العوامية إلى حين انتهاء العملية الأمنية.

المصدر : صحيفة الاحساء