"الحسان": علاقات السعودية والعراق تاريخية.. ولقاء "الصدر" بولي العهد مثمر ومهم
"الحسان": علاقات السعودية والعراق تاريخية.. ولقاء "الصدر" بولي العهد مثمر ومهم

ثمّن عماد الحسّان أحد مشايخ قبيلة شمر فـــي العراق، زيارة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، إلى المملكة، معتبراً إياها مثمرة ومهمة أوضح البلدين الشقيقين، مشيراً إلى لقاء "الصدر" بولي العهد.

وقال "الحسان" لـ"سبق": إن "الصدر" مـــن أحد أبرز الشخصيات الوطنية والمقبولة أوضح جميع الطوائف، وإن العراق والسعودية دولتان لهما وزنهما الإقليمي، وعلاقات البلدين تاريخية، ولا يمكن أن تعيقها بعض التصريحات التي لا تريد التقارب أوضح البلدين الشقيقين.

وتقدّم بجزيل الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد محمد بن سلمان، على افتتاح منفذ "جديدة عرعر"، والذي كـــان لـــه أثر إيجابي فـــي إدخال البهجة والسرور على نفوس جميع العراقيين.

وختم "‏الحسان" بأنه تم التواصل مع عدد مـــن الحجاج حين وصول أولى دفعات الحجاج العراقيين عبر منفذ "جديدة عرعر"، وسط متابعة مـــن الجهات الحكومية التي قدّمت لهم كل الخدمات المطلوبة، والتي لا تُستغرب مـــن قائد بلاد الحرمين والشعب السعودي الكريم.

يُشار إلى أن ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود التقى فـــي جدة، أمس، بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وشهد اللقاء استعراض العلاقات السعودية العراقية، وعدد مـــن المسائل ذات الاهتمام المشترك.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية