تفاصيل الاجتماع السري بين امير الكويت ومحمد بن نايف بعد رفع قرار الاقامة الجبرية من الملك سلمان والهدية الذي اهدها امير الكويت لمحمد بن نايف اثاء الاجتماع
تفاصيل الاجتماع السري بين امير الكويت ومحمد بن نايف بعد رفع قرار الاقامة الجبرية من الملك سلمان والهدية الذي اهدها امير الكويت لمحمد بن نايف اثاء الاجتماع

تفاصيل الاجتماع السري بين امير الكويت ومحمد بن نايف بعد رفع قرار الاقامة الجبرية من الملك سلمان والهدية الذي اهدها امير الكويت لمحمد بن نايف اثاء الاجتماع

قال الأمير السعودي المنشق صاحب الحساب الغير موثق على تويتر “فارس ابن سعود”، إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد أثناء زيارته السريعة للسعودية بالأمس، طلب من الملك سلمان لقاء الأمير محمد ابن نايف الموضوع تحت الإقامة الجبرية منذ عزله والانقلاب عليه من قبل “ابن سلمان” في 21 يونيو/حزيران الماضي.

وقال “بن سعود” في تغريدة دونها عبر صفحته بتويتر رصدتها (وطن) مبينا جزء من المحادثات بين أمير الكويت والملك سلمان مؤكدا أن الشيخ صباح اشترط حضور قطر للقمة الخليجية القادمة أو انسحاب الكويت وعمان:”الشرط الوحيد الذي  قدمه الشيخ صباح الأحمد لخادم الحرمين : (حضور تميم قطر أو إنسحاب الكويت وعُمان) وطلب سمو أمير الكويت لقاء محمد بن نايف”

واختتم أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، زيارة خاطفة وسريعة الى الرياض أمس الاثنين اجتمع خلالها بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي اقام حفل استقبال ومأدبة غداء على شرفه في قصر الحكم في حضور عدد كبير من الأمراء والوزراء ورجال الدولة، وغياب ولي العهد محمد بن سلمان.

وكان لافتا أن أمير الكويت جرى استقباله من قبل أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، وليس من قبل العاهل السعودي نفسه، الأمر الذي أثار العديد من علامات الاستفهام من قبل بعض الكويتيين على وسائط التواصل الاجتماعي.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية قد أكدت في شهر تموز/يوليو الماضي ونقلا عن مصادر في الديوان الملكي السعودي أن الأمير محمد بن نايف يخضع للإقامة الجبرية في قصره بمدينة جدة، وممنوع من السفر إلى خارج السعودية، وذلك بعد إعفائه من منصب ولي العهد وإسناد المنصب إلى الأمير محمد بن سلمان.

واعتبرت الصحيفة أن تقييد حركة بن نايف يدل على الخوف من إحباط بعض أفراد العائلة الملكية بسبب التغييرات التي أمر بها الملك سلمان بن عبد العزيز مؤخرا، ومن تغذية ظهور بن نايف العلني لهذا النوع من المشاعر.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي كبير أن هذه الإجراءات “مؤشرات على أن محمد بن سلمان لا يريد أية معارضة”.

المصدر : وكالات