ابن داوود لـ«الحدث نيوز»: سعودة وظيفة «مضيفة الطيران» عن طريق تعيين الزوجين!
ابن داوود لـ«الحدث نيوز»: سعودة وظيفة «مضيفة الطيران» عن طريق تعيين الزوجين!

AAALDANI@

انتقد القاضي وعضو مجلس الشورى سابقا الدكتور ناصر بن زيد بن داوود برامج الوعظ والإرشاد المباشرة التي تستضيف المتحمسين والتائبين ممن يلجأون للاستظراف فـــي مشاركاتهم، الأمر الذي يوقعهم فـــي محاذير الأقوال أو يضطرهم لردة أفعال متشنجة، مقترحا أن تكون برامج الإفتاء مسجلة ومدروسة ومحضرا لها بشكل لائق.

واقترح ابن داوود فـــي حوار مع «الحدث نيوز» سعودة وظيفة «مضيفة الطيران» لدى الخطوط السعودية بحيث يرافق كل مضيفة زوجها، مشيرا إلى أن الخطوة الأولى تبدأ بالرحلات الداخلية ثم الدولية بالتدريج مع مراعاة الضوابط التي تحددها المؤسسة الشرعية الرسمية فـــي البلاد.. وإليكم نص الحوار:

•عملت فـــي القضاء ثم فـــي الشورى سنوات، ماذا أكسبك ذلك؟

•• القضاء عمل فردي، والشورى عمل جماعي، لذلك جاء العمل فـــي كليهما مكملاً للآخر، الخبرة العملية فـــي سنوات القضاء مع الخبرة العامة فـــي الحياة كـــان لهما الأثر فـــي نجاح العمل الشوري الذي استطعت مـــن خلاله تقديم أكثر مـــن عشرة مشاريع أنظمة جديدة، وتعديل أنظمة أخرى بما يتواءم مع الوقت الحاضر، سواءً منفرداً أو بالاشتراك مع بعض أعضاء وعضوات المجلس؛ منها: مشروع نظام الأحوال الشخصية، ونظام مكافحة التحرش مـــن الجنسين، ونظام الادخار الوطني، ونظام المسؤولية الطبية، ونظام الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ونظام الوحدة الوطنية، ونظام مكافحة البطر وكفر النعمة. ومنها: تعديلات نظام الأحوال المدنية، وهذه المشاريع بعضها لا يزال قيد الدراسة والبعض الآخر لم يلائم أغلبية أعضاء المجلس الموقر، ويحتاج لسنتين لإعادة دراسته متى ما تبناه عضو آخر.

القضاء والتطلعات

•ما تقييمك لأداء الجهاز القضائي فـــي الفترة الحالية، هل تحقق الطموح أم ما زال بعيدا؟

•• القضاء اليوم يسعى حثيثاً للحاق بركب الحضارة، بعد أن تخلف عقوداً، وخلف إرثاً مثقلاً بالهموم. لا شك أنه لا يحقق الطموح، ولكنه يوافق التطلعات، ونأمل منه الكثير فـــي الأعوام القادمة.

القاضي الروبوت

• ذكـــرت مرة (القاضي الروبوت) ماذا تقصدون بهذه العبارة؟

•• العبارة التي جاء ذكر القاضي الروبوت فيها كانت تغريدة فـــي (تويتر) هذا نصها: لقد أدرك المنظم السعودي الفرق أوضح القاضي الروبوت والقاضي الرب فاختار عبارة «ولا جريمة ولا عقوبة إلا بناءً على نص» بدلاً عن عبارة «إلا بنص». انتهى، وكان هذا فـــي معرض الجواب على مـــن يقول أن القاضي مقيد بنص النظام، ولا مجال لـــه كي يجتهد فـــي إيقاع عقوبات لم يحددها النظام.

فكان الجواب: أن القاضي ليس روبوتاً (رجلاً آلياً) لا ينفذ إلا ما أدخل فـــي برمجته فقط، كما أنه ليس رباً يقضي بما يشاء وقتما يشاء. بل هو مقيد بأنظمة معينة، مع إعطائه سلطة تقديرية يحددها هو ويحدد أسبابها، وتكون عرضة للقبول والرد مـــن محكمة أعلى، والفرق أوضح العبارتين الواردتين فـــي التغريدة واضح.

سعودة المضيفات

•تساءلتم عن سبب عدم سعودة وظيفة (مضيفة الطيران)، ووضعتم حلاً لذلك بـــأن يوظف الزوجان فيها، هل ما زلتم تطالبون بذلك.. ألا تخشون مـــن ردة فعل التيار المتشدد فـــي هذا الشأن؟

•• المضيفات فـــي الخطوط السعودية لا تزيد على الألف، ومن المقدور عليه توفير ألف زوج للعمل فـــي خدمات الضيافة السعودية فـــي الطيران الداخلي ثم الدولي بالتدريج.

ولنا تجربة سابقة ناجحة فـــي اشتراط الزوجين؛ كما تشهده آلاف مدارس البنات اليوم؛ باشتراط أن يكون حارس المدرسة زوجاً لإحدى منسوبات المدرسة؛ مديرة أو إدارية أو معلمة أو مستخدمة.

والسبب فـــي ذلك أمور:

الأول/‏‏ سيادي؛ بحيث لا يمنع المواطن والمواطنة مـــن العمل فـــي هذا القطاع؛ ليبقى حكراً على الوافدين بقوة النظام.

الثاني/‏‏ وطني؛ بتأمين فرصة عمل مناسبة لمن شاء مـــن المواطنين.

الثالث/‏‏ ثقافي؛ بحيث يرى ضيوف الخطوط السعودية الزوجين السعوديين فـــي مجال الضيافة الجوية، باللباس السعودي المحتشم والخدمة المحترمة.

هذا ملخص ما رأيت وما زلت أطالب بتحقيقه مع الالتزام بالضوابط الشرعية التي تحددها المؤسسة الشرعية الرسمية فـــي المملكة.

أما مـــن أسميتهم (التيار المتشدد) فله مني التقدير والاحترام، وأثق تماماً أن أفراده متى رأوا نجاح التجربة سوف يتوسطون للراغبين فـــي دخوله لاحقاً.

الآثار النبوية

• تحدثتم عن إهمال بعض الآثار النبوية فـــي المدينة المنورة، ترى ما السبب فـــي ذلك؟

•• كنت أعتب على أهل المدينة المنورة تجاهلهم لتلك الآثار النبوية والإسلامية وهي أوضح أعينهم، والهدف مـــن العناية بها ليس إحياء الدروشة، بل خلق مجال للدعوة بشرح الأحداث، ونشر للثقافة الدينية، والدلالة على الأمور المشروعة؛ كما يفعل المرشدون أمام القبر النبوي الشريف، وكما يصنع رجال الحسبة عند مقبرة شهداء أحد.

أضف إلى ذلك أن تنظيم الحكومة خط سير يمر بأكثر مـــن مائة معلم أثري بالحافلات والقطارات سوف يفتح مجالاً اقتصادياً كبيراً لأبناء المدينة المنورة.

وإن كانت هناك أسباب دعت لتأجيل الاهتمام بها فـــي الماضي، فدرجات الوعي قد تطورت لدى الناس؛ بحيث يستبعد حدوثها فـــي الوقت الحاضر مع تكثيف التوجيه والإرشاد.

كفر النعمة

•طالبتم بمشروع نظام لمعاقبة الواقعين فـــي كفر النعمة، أين الوعظ الديني ألم يكن كافيا؟

•• لو كـــان الوعظ الديني كافياً لما احتاج الناس للأنظمة ولا للغرامات على المخالفين لأنظمة البلديات والمرور؛ لكن الهدف الأسمى مـــن العقوبات المالية هو رد الناس إلى الطريق القويم ولو بالقوة؛ كما يضطرون لشرب الدواء المر عند العلاج.

والمشروع كفيل بإذن الله أن يحقق المراد مـــن المرء المسلم نحو النعمة وشكرها، وأرجو أن يحظى بالتوصية بملاءمة دراسته مـــن المجلس عند عرضه قريباً.

الحمض النووي

• طالبتم بمركز للحمض النووي (DNA) يربط بالسجل المدني، ألا ترون أن ذلك يفتح بابا للشكوك؟

•• المركز المطلوب الهدف منه تحديد شخصية المواطن والمقيم بحيث لا يلتبس بغيره. ويمكن الاستفادة مـــن هذا المشروع فـــي مجالات كثيرة، كانت وما زالت سبباً فـــي كثير مـــن الدعاوى إثباتاً ونفياً، وتحليل الـDNA سيضيق الفجوة على مستغليها، حتى يأذن الله بعلم أكثر ضبطاً وأدق تحديداً يمكننا اللجوء إليه.

الشهادات الوهمية

•انتقدتم الشهادات الوهمية وطالبتم بتجريمها، هل نستطيع القول إنها انتهت الآن بعد وعي الناس بخطورتها؟

•• مـــن واقع اطلاعي على هذه الظاهرة لا بد مـــن التفريق أوضح الشهادة الوهمية والشهادة الواهنة. الشهادة الوهمية: هي التي تصدرها المؤسسات التجارية الكاذبة؛ بقدر ما تدفع تأخذ، بلا جهد، ولا علم، ولا معرفة.

الشهادة الواهنة: هي التي تصدرها مؤسسة علمية معروفة، بجهد علمي جاد، غير أنها لم تستوف الشروط النظامية للاعتراف بها كشهادة علمية داخل المملكة.

الأولى مجرمة عالمياً لأنها باب مـــن أبواب التزوير المحرم؛ وخطرها كالشمس أكبر مـــن أن يستدل عليه، بخلاف الثانية.

ولن ينتهي الجدل فـــي هذا الباب إلا باعتماد نظام مكافحة الشهادات الوهمية الموصى به مـــن مجلس الشورى، والذي تقدم به عضو المجلس الدكتور موافق الرويلي.

برامج الإفتاء

•وصفتم برامج الإفتاء على الهواء بالمسخرة، لماذا؟

•• هذا هو نص التغريدة التي تضمنت الوصف المسؤول عنه: برامج الإفتاء فـــي كل شيء على الهواء مسخرة، وجرأة المفتي على ما لم يتخصص فيه مزلقة. اقرأ: مقالة (التخصص فـــي الفتوى). http:/‏‏/‏‏www.cojss.com/‏‏article.php?a=74

هذا هو النص، وهو لا يخص الفتاوى الشرعية فقط، بل يعمها مع برامج تفسير الرؤى، وبرامج الوعظ والإرشاد الشعبي لبعض المتحمسين والتائبين الذين يلجأون إلى الاستظراف والتنكيت فـــي مشاركاتهم، مما يخل بوقارهم، أو يوقعهم فـــي محاظير الأقوال، أو يضطرهم لردات أفعال متشنجة، والسبب فـــي ذلك كون الجواب على الهواء.

الذي ينبغي بعد اختيار المجيب اختياراً موفقاً، هو أن تكون هذه البرامج مسجلة ومدروسة ومحضرا لها تحضيراً لائقاً ومختصراً بحسب حال السائل.


المصدر : صحيفة عكاظ