مبادرة نسائية لإفطار المرابطين على الحد الجنوبي
مبادرة نسائية لإفطار المرابطين على الحد الجنوبي

أطلقت مجموعة مـــن الشابات فـــي منطقة جازان مبادرة تطوعية نسائية، مقدمة فـــي شهر رمضان لجنودنا البواسل بشعار: «نحن معكم.. أنتم فـــي قلوبنا.. أنتم فخرنا.. أنتم سندنا.. الله يحميكم»، متمثلة فـــي تقديم وجبة الإفطار للمرابطين فـــي الخطوط الأمامية على الشريط الحدودي فـــي جازان. وأوضح المشرف على الجانب الرجالي فـــي المبادرة المهندس يحيى مدخلي أن الفكرة تعود لإحدى الشابات والتي سارعت لتبنيها ثم قامت بجمع عدد مـــن بنات المنطقة عبر إحدى المجموعات فـــي الواتساب يمثلن غالبية محافظات المنطقة، ثم أعدت جدولا رمضانيا يتمثل فـــي توزيع الأدوار بينهن عبر مجموعات تمثل كل واحدة فـــي بنات ثلاث محافظات مسؤولات عن تجهيز الإفطار اليومي للجنود البواسل. وأشار إلى أن البنات يعددن مسبقا المواد التي يحتجنها فـــي تحضير الإفطار، ويوفرنها بجهود ذاتية ثم يبدأن التحضير مبكرا للوجبة مـــن قبل صلاة الظهر مـــن طهي وغيره، مبينا أنهن يحرصن ليس فقط على إعداد الوجبات فحسب بل تعدى ذلك لحرصهن على طريقة تقديمها وهي المرحلة التي يتولين إنجازها فيما بعد ألا وهي مرحلة التغليف وطريقة التقديم، إذ يقمن بعد ذلك بتغليف الوجبات وتزيينها على شكل هدايا، كما يقمن بتضمينها عبارات شكر ودعاء لجنودنا البواسل. وذكر المهندس مدخلي أن دور الشباب فـــي المبادرة اقتصر على التنسيق والتوزيع فقط، مشيرا إلى أن الجهد الأكبر تقدمه بنات وشابات المنطقة إيمانا منهن بدورهن الكبير فـــي المشاركة فـــي القيام بالواجب تجاه حماة الوطن. وقال مدخلي: «واقتصر دورنا على إيجاد مندوب متطوع مـــن كل محافظة يجمع الوجبات يوميا ومن ثم يتم الالتقاء فـــي مكان متفق عليه لتجميعها وإيصالها إلى خطوط الإسناد الخلفية لقواتنا المسلحة وهم الذين بدورهم يتولون مهمة نقلها للجنود على الخطوط الأمامية فـــي الشريط الحدودي»، مشيرا إلى أن عدد الوجبات المقدمة لجنودنا بلغت خلال ثلاثة أيام ما يزيد على ١٠٠٠ وجبة بواقع ٣٥٠ وجبة يوميا، مؤكدا أن العدد فـــي تزايد وأن أفكار البنات القائمات بالمبادرة متنوعة ولا حدود لها.


المصدر : صحيفة عكاظ