مجدي عبدالغني يفتعل أزمة جديدة في الجبلاية
مجدي عبدالغني يفتعل أزمة جديدة في الجبلاية

كتب - عبد الرحمن مصطفى

يشهد مجلس إدارة اتحاد الكرة أزمة أوضح مجدي عبدالغني، وأعضاء المجلس بعد تصريحات الأول، التي أَلْمَحَ فيها لإمكانية رحيل الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني.

ونجح هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، فـــي قيادة الفراعنة، لتحقيق حلم التأهل لكأس العالم لأول مرة بعد غياب دام 28 عامًا، إلا أن مجدي عبدالغني، أكد أنه مـــن الممكن أن يرحل عن تدريب المنتخب.

ولمح البلدوز، فـــي تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، أثناء تواجده بمقر اتحاد الكرة، أن إقالة كوبر مـــن تدريب المنتخب، ليست زلزالًا سيهتز لها مصر، مشيرًا أن منتخب السعودية أقال مدربه رغم التأهل لكأس العالم.

وأكد عبدالغني، أنه سيعرض رأيه فـــي الاجتماع المقبل للمجلس، حول استمرار الجهاز الفني للمنتخب الوطني أو رحيله فـــي الفترة المقبلة.

وتواصلت «التحرير» مع عددًا مـــن أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، لتوضيح حقيقة تفكير المجلس فـــي الإطاحة بكوبر رغم الإنجاز الذي حققه بالتأهل للمونديال.

وقال محمد أبو الوفا، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، فـــي تصريحات خاصة لـ«التحرير» أن كوبر لن يرحل عن المنتخب الوطني، خاصة وأنه استطاع تحقيق إنجازًا غاب عن مصر منذ أكثر مـــن ربع قرن.

وأشار أبو الوفا، أن المجلس لم يطرح مـــن الأساس فكرة تغيير كوبر والاستعانة بمدرب آخر بدلًا منه، مؤكدًا أن الأرجنتيني سيبقى مدربًا للمنتخب حتى نهاية عقده.

وفي نفس السياق أكد خالد لطيف، أن فكرة الإطاحة بهيكتور كوبر بعدما نجح فـــي مهمته، غير مطروحة على طاولة اجتماعات اتحاد الكرة، ولن يتم طرحها نهائيًا، خاصة وأن المدرب نجح فيما طُلب منه.

وشدد لطيف، على أن اتحاد الكرة تعاقد مع كوبر، لتحقيق حلم التأهل للمونديال، وهو ما نجح فيه بالفعل، وبالتالي ليس مـــن المنطقي أن يرحل عن المنتخب.

ومن جانبه، أكد كرم كردي، أن الحديث عن رحيل كوبر عن المنتخب، عارِ تمامًا مـــن الصحة، خاصة وأنه نجح فـــي المهمة التي أسندت إليه، لذلك الأرجنتيني سيستمر مع الفراعنة حتى نهاية عقده الذي سينتهي بانتهاء كأس العالم.

وأكد بعض المقربين مـــن هاني أبو ريدة، أن رئيس اتحاد الكرة، يتمسك بشدة ببقاء الأرجنتيني هيكتور كوبر، على رأس القيادة الفنية لمنتخب مصر، خاصة وأنه نجح فـــي قيادة المنتخب فـــي التأهل للمونديال.

المصدر : التحرير الإخبـاري