"المصري الديمقراطي" يدعو لاجتماع للقوى السياسية لبحث قرار ترامب
"المصري الديمقراطي" يدعو لاجتماع للقوى السياسية لبحث قرار ترامب

أدان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، القرار الذي أصدرته الولايات المتحدة الأمريكية بإعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال، ويحذر مـــن ردود فعل الشباب العربي تجاه السياسات التمييزية ضد حقوق أبناء الشعب الفلسطيني.

وطالب الحزب فـــي بيان لـــه، السلطة التنفيذية فـــي مصر ممثلة فـــي مؤسسة الرئاسة ووزارة الخارجية فـــي استخدام أدوات الضغط السياسي كالمخاطبة الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية بهدف مواجهة القرار الصادر مـــن الإدارة الأمريكية، والتحذير مـــن إهدار المجهودات المبذولة مـــن قبل المجتمع الدولي للوصول لحل سلمي للقضية الفلسطينية.

ودعا كافة الحركات والكيانات الشبابية، داخل المجتمع السياسي المصري بمختلف انتمائتها الفكرية والسياسية، للاجتماع العاجل لبحث سبل وأدوات الضغط السلمي على الحكومة المصرية للتحرك فـــي مواجهة القرار الأمريكي وتصعيد الموقف مع دولة الاحتلال حتى لا يتسنى لها فرصة التمتع بامتيازات العلاقات مع الدولة المصرية بالتزامن مع اغتصاب حقوق الشعب الفلسطيني.

وأكد الحزب أنه بناء على المرجعية السياسية للديمقراطية الاجتماعية والإيمان بأحقية الأفراد فـــي التمتع بدولة مدنية تحترم المواثيق العالمية لحقوق الإنسان، ونحذر مـــن تنامي دولة على الحدود المصرية قائمة على التمييز الديني ضد غير أبناء الطائفة اليهودية، وتنتهك حقوق أبناء الشعب الفلسطيني مـــن تهجير واستيطان للأراضي الفلسطينية وحصار جزء مـــن أراضي الدولة العربية، واعتقال العديد مـــن أبناء الشعب الفلسطيني المناضلين لحقوق الشعب فـــي إقامة دولة عربية ذات سيادة عاصمتها القدس.

 

المصدر : الوطن