مصادر أمنية: احتمالية انتحار "الشاب المقتول" بالمنصورة
مصادر أمنية: احتمالية انتحار "الشاب المقتول" بالمنصورة

رجحت مصادر أمنية بالدقهلية، أن يكون الشاب الذي تم العثور على جثته فـــي منقطة "جديلة" بالمنصورة قد انتحر أو خرجت رصاصة بالخطأ  مـــن سلاح آلي يحمله ليلقي مصرعه فـــي الحال، حيث إن بالفحص المبدئي للجثمان تبين أن الطلق الناري تم إطلاقه مـــن مسافة قريبة والرصاصة لها فتحتي دخول وخروج.

وأضافت المصادر، أنه تم تكثيف التحريات لكشف غموض مقتله فـــي هذا المكان ووجود حقيبة بها ملابس وبندقية آلية، وبخاصة أن المتهم مطلوب ضبطه وإحضاره فـــي وقعتي إطلاق نار وسرقة بالإكراه.

وكان اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا مـــن إدارة شـــرطة النجدة يفيد بورود بلاغ مـــن الأهالي بسماعهم دوي إطلاق ناري والعثور على جثة لشاب ملقاه بآخر شارع الإمام محمد عبده بالمنصورة، فـــي منطقة دوران جديلة وبجواره سلاح آلي وشنطة ملابس.

وانتقل ضباط المباحث برئاسة العقيد أحمد العجوز، مفتش مباحث قسم شـــرطة ثان المنصورة، والرائد محمد مطر رئيس المباحث، وتبين أن الجثة لشاب فـــي العقد الثالث مـــن عمره وبجواره شنطة سوداء اللون وسلاح آلي وبالتحري والكشف عنه تبين أن الجثمان لشخص يدعى "محمد .م.ص" وشهرته محمد المصري، (31 عاما) مطلوب ضبطه وإحضاره فـــي واقعتين أحدهما بقسم شـــرطة أول المنصورة بإطلاق أعيرة نارية على أحد المواطنين والبلاغ الثاني بقسم ثان المنصورة سرقة 40 ألف جنية بالإكراه مـــن أحد المواطنين.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، ونقل الجثمان لمشرحة مستشفى المنصورة العام الجديد وأخطرت النيابة العامة بالواقعة لمباشرة التحقيق.

المصدر : الوطن