مفيد شهاب: مواثيق الأمم المتحدة في حاجة للتفعيل حتى تكون مجدية
مفيد شهاب: مواثيق الأمم المتحدة في حاجة للتفعيل حتى تكون مجدية

قال مفيد شهاب وزير الشئون القانونية الأسبق وأستاذ القانون الدولي بجامعة القاهرة، إن استخدام القوة فـــي الماضي كـــان الحل المعروف لتسوية النزاعات أوضح الدول، وعاشت البشرية قرونا طويلة لا تعرف الغلبة إلا للقوي، منوها إلى أن المجتمع الدولي حتى القرن الـ19 لم يكن فيه قواعد لتسوية النزاعات بشكل سلمي أو مبدأ يحرم استخدام القوة، مؤكدا أن المجتمع الدولي الآن اصبح منظما.

وأضاف شهاب، أثناء حديثة فـــي ندوة بعنوان التسوية السلمية للصراعات الدولية المنعقدة الآن بنادي الجزيرة والتي نظمها نادي روتاري الجزيرة سبورتنج، أن إنشاء عصبة الأمم المتحدة التي تأسست بعد الحرب العالمية الأولى كانت لها السبق فـــي تحريم استخدام القوة لحل النزاعات الدولية، مؤكدا أن المادة الأولى فـــي ميثاق باريس الذي صدر عام 1928 حرم استخدام القوة فـــي النزاعات الدولية، وتابع: "هذه المرة الأولى التي يحرم فيها المجتمع الدولي استخدام القوة".

وأشار إلى أنه مـــن عيوب مبدأ سيادة الدول أنه يرفض تدخل أي منظمة دولية فـــي شأن الدول، وأردف قائلا: "يعنى إيه يبقى فـــي انتهاك لحقوق إنسان فـــي دولة، وترفض هذه الدولة مراقبة منظمة العفو الدولية عليها بزعم مبدأ السيادة، وهل مبدأ السيادة يمنح لهذه الدول حق انتهاك حقوق الانسان؟ دي تبقى فوضى".

ولفت إلى أن إقرار مبدأ التسوية السلمية للنزاعات الدولية لكي يكون فعالا يحتاج ضمانات وهذا الذي دفع منظمة الأمم المتحدة لكي تقر مبدأ الأمـــن الجماعي.

وأكد أن الفصل السادس مـــن ميثاق الأمم المتحدة يتضمن وسائل التسوية السلمية للمنازعات، مشيرا إلى أن مواثيق الأمم المتحدة فـــي حاجة لتفعيل حتى تكون مجدية، وعلينا أن نضغط كشعوب مـــن أجل ذلك.

المصدر : الوطن