إسماعيل نصرالدين يتراجع عن المطالبة بإسقاط جنسية "شفيق" بعد اعتذاره
إسماعيل نصرالدين يتراجع عن المطالبة بإسقاط جنسية "شفيق" بعد اعتذاره

قال الدكتور إسماعيل نصرالدين عضو مجلس النواب، إن اعتذار الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء السابق للشعب المصري، عما بدر منه خطوة جيدة على صريق تصحيح المسار.

وتابع "نصر الدين"، فـــي بيان صادر اليوم، "أقول للفريق شفيق، اعتذارك للشعب المصري، هو بداية طريق المصالحة، لذلك أعلن تراجعي عن طلب إسقاط الجنسية، وأتمنى أن أراك قريبا داعما لاستقرار مصر فـــي هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد".

وأضاف "نصرالدين": "عندما هاجمت الفريق أحمد شفيق وطالبت بإسقاط جنسيته، لم يكن بسبب إعلان نيته الترشح للرئاسة، لأن هذا حقه الذي كفله الدستور، بالإضافة إلى أن الأمر محسوم والشارع مع الـــرئيس عبدالفتاح السيسي، وشفيق يعلم ذلك جيدا".

وأشار "نصرالدين"، إلى أن سبب غضبه هو تشكيك الفريق شفيق فـــي عملية الإصلاح التي تتم فـــي مصر، مؤكدا أن كلمة "شفيق" التي أعلن فيها ترشحه، حملت العديد مـــن الرسائل السلبية التي لا يجب أن تصدر مـــن شخصية مثله، مبينا أنه يعلم جيدا حجم التحديات التي تمر بها مصر، مشيرا إلى أن الدستور كفل لـــه حرية الترشح لكن لم يمنحه سلطة التشويه والتشكيك.

وأوضح "نصرالدين"، "أكثر ما أزعجني، الحفاوة التي استقبل بها الإخوان خبر ترشح شفيق واستعدادهم لدعمه"، مؤكدا أنه يجب على كل وطن يمحب لبلده ان يساند الـــرئيس السيسي، مطالبًا الفريق شفيق بـــأن يكون أول الداعمين للسيسي.

المصدر : الوطن