الأمن يكشف لغز العثور علي أشلاء 100 جثة بأسيوط
الأمن يكشف لغز العثور علي أشلاء 100 جثة بأسيوط

أربعة أشقاء هدموا مقابر الصدقة لإعادة بيعها بأسعار باهظة.. والمتهمون تربطهم قرابة مع مسئول ســـابق بالقوصية

كشفت قوات الأمـــن بمحافظة أسيوط عن حقيقة الأشلاء والجماجم التي تم العثور عليها لقرابة 100 جثة بقرية مير التابعة لمركز القوصية بمحافظة أسيوط.

كـــان ضباط مباحث مركز القوصية برئاسة الرائد محمد سيف قد تمكنوا مـــن كشف لغز العثور علي رفات جثث فـــي طريق قرية مير دائرة المركز ، حيث تم القبض على 3 أشقاء متهمين فـــى واقعة تطهير مقبرة "الصدقة" بمركز القوصية بغرض إعادة تقسيمها واستغلالها تجاريا كمقابر وبيعها للمواطنين والمتهمين  هم : " أيمن.ن" ، و"عمرو.ن" و"محمود.ن" وجارى ضبط شقيقهم الرابع.

و توصلت التحريات إلى تحديد هوياتهم واستخراج التصريحات الأمنية وتم إلقاء القبض عليهم ، وتبين أنهم علي صلة قرابة بمسئول ســـابق بمركز ومدينة القوصية ، والذي يرجح مساعدتهم فـــي عدم تحرير محاضر أثناء نبش القبور وإعادة بنائها .

كما اعترف حفارو القبور لضباط المباحث خلال التحقيقات بمركز الشرطة عن قيام عدد مـــن الأشخاص المقيمين ببندر القوصية ويعملون بالسمسرة العقارية بتطهير مقابر الصدقه بالمركز  بغرض إعادة تقسيمها بقصد استغلالها تجاريا كمقابر وبيعها للمواطنين.

يذكر أن أسعار المدافن بمركز القوصية باهظة الثمن ، حيث استغل المتهمين أحد أقاربهم كمسؤول عن الإدارة الهندسية ، وقاموا بالهدم والبناء.

كـــان مدير أمن أسيوط، اللواء جمال شكر، قد تلقى إخطارا مـــن مأمور مركز شـــرطة القوصية، بورود بلاغ مـــن أهالى قرية مير ـ دائرة المركز بوجود بقايا رفات بشرية "عظام" ملفوفة بأكفان قديمة بجوار مقلب النفايات الكائن بالطريق الواصل أوضح قرية مير والطريق الصحراوى الغربى.

المصدر : المصريون